• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

برنامج الشيخة منال للتبادل الثقافي يختتم زيارته إلى هونج كونج

جولات ميدانية تعزز تجارب التنوع الثقافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

اختتم برنامج الشيخة منال للتبادل الثقافي زيارته التعليمية إلى هونج كونج التي نظمها المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، ضمن مشاريعه التي تهدف إلى تعزيز التفاهم المشترك والاحترام المتبادل بين مختلف الثقافات والحضارات، وقد امتدت الزيارة التي أقيمت برعاية طيران الإمارات من تاريخ 13 وحتى 19 من شهر مايو الحالي.

شاركت في البرنامج طالبات إماراتيات من كليات وجامعات مختلفة في دولة الإمارات، تم اختيارهن من قبل لجنة مرموقة من الفنانين الإماراتيين والاختصاصيين المعروفين على الساحة الفنية والدولية، وتتألف لجنة برنامج الشيخة منال للتبادل الثقافي من: الفنان التشكيلي الإماراتي عبد الرحيم سالم، الفنانة باتريشيا ميلنز، والقيّمة الفنية نازنين شافي، بالإضافة إلى الفنان الإماراتي خالد الشعفار، المشرف على البرنامج.

وبهذه المناسبة قالت منى بن كلي، مدير المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم: «يأتي هذا البرنامج من الإيمان الراسخ لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم بالدور الحاسم الذي يلعبه التعليم في تطوير الفنون، كما أن هدفنا من هذه الزيارة هو تعزيز مهارات وخبرات المشاركات وتعميق معارفهن الأكاديمية، واستفادتهن من تجارب التنوع الثقافي من خلال خلق تجارب خاصة بهن تمهد لهن الخطى ضمن حدود المشهد العالمي للفن المعاصر».

وتضمن جدول أعمال البرنامج، زيارة إلى معرض آرت بازل، وزيارة لمتحف التاريخ في هونج كونج الذي يستعرض العصور المبكرة من التاريخ الصيني، مثل فترة حكم سلالة هان ذا تشينغ، والثقافة الشعبية الفلكلورية، فضلاً عن تاريخ نشوء المدينة. كما زار الوفد المشارك مكتبة أرشيف الفن الآسيوي، وهي المكتبة التي حافظت ووثقت نمو الفن المعاصر في القارة الآسيوية. بالإضافة إلى ذلك، استقبل أحمد الخاجة، قنصل عام دولة الإمارات العربية المتحدة في هونج كونج، الوفد المشارك في مقر القنصلية، حيث استمع من فريق العمل والطالبات المشاركات إلى أهداف ومشاريع البرنامج.

وتواصلت الجولات الميدانية في أبرز المعالم المعمارية والمؤسسات الثقافية والأكاديمية، فقد اتجه الوفد إلى غاليري بارا سايت، وغاليري أوساج، ومدرسة سافانا للفن والتصميم. كما التقى الوفد جيريمي هوي، القيّمة الفنية لمتحف هونج كونج. وزار الوفد أيضاً معرض جو مينغ للنحت، ومعهد التصميم ومتحف التراث. وفي السياق ذاته، كانت هناك جولة في معبد مان بو، وحضور عرض الأنوار بعنوان «سمفونية الأضواء»، والعرض الصوتي المرئي ألفا بالس الذي يعد أحد أضخم العروض، بالإضافة إلى جولة في متحف سام تانغ.

وفي الإطار الأكاديمي، أتيحت للوفد فرصة الاجتماع مع طلاب وأساتذة من الجامعة الصينية في هونج كونج، والمشاركة في ورشة عمل عن اتجاهات الفن المعاصر في الآونة الأخيرة، ألقاها فرانك فينيرون، رئيس قسم الدراسات العليا بكلية الفنون الجميلة في الجامعة الصينية. وشارك الوفد في ورشة عمل أخرى حول الفنون وجمالياتها أدارها ديفيد إليوت من أوساج والمدينة الجامعية في هونج كونج، بالإضافة إلى المشاركة في حوار فني خاص حول موضوع «التغييرات العنيفة ما بين الواقع والخيال»، بحضور متحدثين عالميين، من بينهم الفنان السعودي العالمي أحمد مطر وفيليب تيناري مدير مركز يولينز للفن في بكين.

ومن المقرر أن تتوج الدورة الثالثة من برنامج الشيخة منال للتبادل الثقافي من خلال إقامة معرض فني للمشاركات للأعمال الفنية المستوحاة من هذه التجربة الإبداعية الجماعية في هونج كونج في أكتوبر 2014.

وضم وفد الطالبات كلاً من: ميرة المزروعي، الجامعة الأميركية في الشارقة، وميثا التميمي، جامعة زايد بأبوظبي، وأمينة آل علي، جامعة زايد بدبي، وآمنة بن ثنية، الجامعة الأميركية في دبي، وسارة بستكي، الجامعة الأميركية في دبي، وعائشة الخوري، جامعة الإمارات العربية المتحدة، وسوسن القاسمي، الجامعة الأميركية في الشارقة، وأمل العلي، جامعة نيويورك في أبوظبي، ومريم البنعلي، جامعة زايد بأبوظبي، وماريا شرف، الجامعة الأميركية في دبي، بالإضافة إلى فريق عمل المكتب الثقافي للشيخة منال. (دبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا