• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

رغم بطء النمو وشح الابتكارات لا تزال أكثر الأجهزة الإلكترونية طلباً بالعالم

الهواتف الذكية تواصل الرنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 أكتوبر 2016

ترجمة: حسونة الطيب

عادة ما تكون الفعاليات التي تطلقها آبل، مصحوبة بحماس وتطلعات المستهلكين لاقتناء أحدث ما تنتجه الشركة الأميركية العملاقة. كما يبيت الناس في حالة ترقب، للحظة التي يظهر فيها مدير الشركة للإعلان عن المنتج الجديد. لكن الفعالية الأخيرة التي جرت في السابع من الشهر الماضي، شابها الكثير من الفتور.

ورغم أن آي فون 7، الهاتف الذكي الجديد لأبل، مزود بكاميرا أفضل ورقاقة أكثر سرعة وصورة أكثر وضوحاً، لكنه خلا من أي عمليات تطوير جديدة.

وتتمثل الميزة الرئيسة الجديدة، في خلو الجهاز من المنفذ التقليدي لسماعات الرأس، التي ينبغي توصيلها في المنفذ المُعد للشحن أو تشغيلها لاسلكياً. لكن ربما يقوض غياب التألق، ولاء المستهلكين، مع أن للجهاز الجديد المقدرة على تجسيد المزاج العام السائد حالياً في سوق الأجهزة الذكية.

وبعد مرور ما يقارب العشر سنوات من النمو الجامح، حيث شهدت البداية إطلاق أول جهاز آي فون في منتصف 2007، بدأت وتيرتا النمو والابتكار، تصاب ببطء واضح خلال السنوات القليلة الماضية، في وقت لم يكن فيه أداء الأسعار بالأفضل أيضاً.

وفي غضون ذلك، بدأ البعض في الحديث عن انقضاء حقبة الأجهزة الذكية، كما هو الحال عندما انقضت فترة الكمبيوتر الشخصي قبل سنوات قليلة. وعلى الصعيد العالمي، تجد مبيعات الهواتف الذكية صعوبة ملحوظة في النمو. وتفي الأجهزة المتوفرة في الأسواق حالياً، بمتطلبات المستهلك، في الوقت الذي بلغت فيه نسبة استخدام الهواتف الذكية في البلدان الغنية 90%. لكن ما تزال الأرقام المطلقة، مثيرة للإعجاب، حيث تم شحن نحو 1,46 مليار وحدة خلال العام الجاري ونحو 1,76 مليار متوقعة بحلول 2020. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا