• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

قرقاش لقطر: حبل الكذب قصير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

وصف معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، مرافعة قطر، أمام محكمة العدل الدولية، بأنها بكائية مثيرة للشفقة، لضعفها في تقديم أي أدلة في مقابل مرافعة الإمارات القوية التي فندت بالأدلة والأرقام المزاعم القطرية وبينت زيفها، وتثبت أن حبل الكذب القطري قصير.

وقال قرقاش في تغريدات على حسابه في «تويتر» «المرافعة القطرية بالأمس، أمام محكمة العدل الدولية بكائية مثيرة للشفقة في مظلوميتها وفي استجدائها للتعاطف. موقف ضعيف لم تستطع الدوحة دعمه بالأدلة والأرقام. فعلاً حبل الكذب قصير». وأضاف «جاءت مرافعة الإمارات أمام محكمة العدل الدولية قوية وفندت المزاعم القطرية بالأرقام، وبينت زيفها وضعف أسانيدها وأدلتها، ووثقت حرص الدولة على المواطن القطري ضحية سياسات حكومته».

وتابع قرقاش: «مرافعات الفريق القانوني للإمارات كذبت وبالأدلة ادعاءات المظلومية وكشفت أن قضية الحكومة القطرية جعجعة إعلامية سوّق لها إعلام الدوحة، وبينت الأرقام التمييز بين الموقف السياسي الواجب والمسؤولية الإنسانية». وأضاف «بالأدلة والأرقام وضح الفريق القانوني للإمارات حرص الدولة على القطري في التعليم والتطبيب والتجارة والاستثمار حتى بعد الأزمة. الحكومة القطرية تسعى إلى افتعال مظلومية إنسانية لا تتسق مع الواقع».

وأوضح قرقاش: «القرارات السيادية التي اتخذتها الإمارات لحماية نفسها من مؤامرات الحكومة القطرية لم تنسها مسؤوليتها الإنسانية، والمرافعة الْيَوْمَ بينت كل ذلك بالأدلة والأرقام. كذبت الآلة الإعلامية القطرية حتى ارتدت على نفسها». وختم قائلاً «اطلعت محكمة العدل الدولية على أرقام موثقة لطلاب يكملون دراستهم ومواطنين يتعالجون، ورخص تجارية تجدد، وأخرى جديدة تسجل، وتحويلات بنكية بمئات الملايين، الكذب حبله قصير، والتزييف في المحاكم الدولية سبق لقطر أن مارسته وكان حبله قصيراً».