• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تكريم محمد عبد الله بعد نجاحه في أمم آسيا تحت 23 سنة

برلمان الحكام يقارن بين حالات الموسم الحالي والماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

قارن برلمان الحكام الأسبوعي في جلسته بمقر اتحاد الكرة، بين الحالات الصعبة التي حدثت في الدور الأول لدوري المحترفين للموسم الرياضي الحالي 2015/‏‏ 2016، والموسم السابق 2014/‏‏ 2015، وذلك من حيث صحة اتخاذ القرار أو العكس، ففي حالة هدف ولا هدف، كانت صحة القرار بنسبة 100% للموسمين، أما في منطقة الجزاء فالموسم السابق كانت هناك 89 ضربة جزاء منها 78 صحيحة و11 خطأ، حيث بلغت النسبة المئوية 88% صحيحة مقابل 12% غير صحيحة، أما الموسم الحالي فبلغت الحالات 91 حالة الصحيحة منها 68، و23 خطأ، بنسبة 75% صحيحة مقابل 25% خاطئة. أما في حالات التسلل للموسم الماضي فهي 79 حالة، الصحيحة 66 بنسبة 84%، والخطأ 13 حالة نسبتها 16%، والموسم الحالي 101 حالة، الصحيح منها 73 بنسبة 79%، والخطأ 28 بنسبة 21%. وأكد محمد عمر، عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس لجنة الحكام، على أنهم سيعملون على تجاوز النقاط السلبية وتعزيز النواحي الإيجابية، التي بينتها الإحصائيات والأرقام الواردة في المقارنة بين حالات الموسم الحالي والماضي، وذلك في إطار خطة اللجنة للارتقاء بسلك التحكيم.

ووقف البرلمان كذلك على الحالات التحكيمية للجولة (16) لدوري الخليج العربي، ورأى أن مستوى القضاة في الثلاث جولات الأخيرة، تطور نحو الأفضل وقلت نسبة الأخطاء المؤثرة في نتائج المباريات، وقال رئيس لجنة الحكام محمد عمر: أن المرحلة المقبلة من عمر الدوري تعتبر الأهم، لا سيما أن صراع القامة والقاع بات أكثر سخونة.

وجدد عمر ثقته في قضاة ملاعبنا، مؤكداً أنهم على قدر التحدي في العبور بجولات الدوري المتبقية لبر الأمان، دون أن تحدث شكاوي أو اعتراضات من قبل الأندية، مؤكداً على دعم مجلس إدارة الاتحاد برئاسة يوسف يعقوب السركال للحكام ومساندته التامة لهم.

وأشاد رئيس لجنة الحكام بالمستوى الطيب الذي ظهر به طاقمنا الدولي بقيادة محمد عبدالله أثناء مشاركته الأخيرة في بطولة كأس آسيا تحت سنة 23، التي استضافتها العاصمة القطرية الدوحة في يناير المنتهي، موضحاً أن الطاقم قدم مستويات مميزة جعلت تواجده يستمر حتى المباراة النهائية التي كان محمد عبدالله حسن حكماً رابعاً فيها، مما جعلهم ينالون ثقة أسرة التحكيم بالاتحاد الآسيوي، بأدائهم المقنع، وتمنى أن تتوج نجاحاتهم ببلوغ مونديال روسيا 2018.

فيما احتفى برلمان الحكام بعودة طاقمنا الدولي بقيادة محمد عبدالله حسن (ساحة)، ومحمد يوسف (مساعد أول)، وحسن المهري (مساعد ثانٍ)، بعد مشاركتهم في بطولة آسيا تحت 23 سنة، حيث أهداهم البرلمان (كعكة)، تجسيداً لمعاني الأخوة والأسرة الواحدة بينهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا