• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

«الكافيتيروس» يعبر من بوابة «أسود التيرانجا»

مينا.. رجل الإنقاذ في كولومبيا!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يونيو 2018

سامارا (أ ف ب)

بلغ المنتخب الكولومبي الدور ثمن النهائي، بفوزه على نظيره السنغالي 1- صفر مساء أمس في سامارا، ضمن الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة في مونديال روسيا. وسجل ييري مينا في الدقيقة 74 الهدف الوحيد لكولومبيا التي حققت المطلوب لبلوغ الدور الثاني، وضمنت صدارة المجموعة مستغلة خسارة اليابان أمام بولندا بالنتيجة ذاتها، فيما خرجت السنغال التي كانت تتقاسم الصدارة قبل الجولة الأخيرة مع «الساموراي الأزرق» خالية الوفاض بسبب نقاط اللعب النظيف التي رجحت كفة المنتخب الآسيوي.

وهي المرة الثالثة في ست مشاركات تبلغ كولومبيا الدور ثمن النهائي بعد الأولى عام 1990 في إيطاليا، عندما خرجت على يد الكاميرون 1-2، بعد التمديد، والثانية في النسخة الأخيرة في البرازيل، عندما بلغت ربع النهائي، قبل أن تخرج على يد البرازيل المضيفة 1-2. وكانت كولومبيا في حاجة إلى الفوز لتخطي الدور الأول، بغض النظر عن نتيجة مباراة اليابان وبولندا، ونجحت في مسعاها رغم خسارتها جهود صانع ألعابها لاعب وسط بارين ميونيخ الألماني وهداف النسخة الأخيرة خاميس رودريجيز بعد 30 دقيقة، بسبب تجدد إصابته في ربلة الساق اليسرى.

والفوز هو الثاني توالياً لكولومبيا التي استهلت البطولة بخسارة مفاجئة أمام اليابان صفر-1، قبل أن تتدارك الموقف في الثانية وتسحق بولندا بثلاثية نزيفة وتضعها خارج البطولة. أما «أسود التيرانجا»، فكانت تحتاج إلى التعادل لتسجيل حضور أفريقي في ثمن النهائي، وبلوغه للمرة الثانية في مشاركتها الثانية «بعد 2002 عندما بلغ ربع النهائي».

وبخسارتها، فشلت «القارة السمراء» في التواجد في ثمن النهائي للمرة الأولى منذ 1982، عندما عجزت الكاميرون والجزائر عن تخطي الدور الأول.

وعاد لاعب الوسط كارلوس سانشيس إلى صفوف «الكافيتيروس»، بعد غيابه عن المباراة ضد بولندا بسبب الإيقاف لطرده في بداية المباراة الأولى أمام اليابان، فاستعاد مكانه من ويلمار باريوس، فيما لعب ماتيوس أوريبي أساسياً بدلاً من ابل أغيلار المصاب. في المقابل، دفع أليو سيسيه بمهاجم موناكو بالدي كيتا للمرة الأولى في النسخة الحالية، مكان باب اليوني ندياي، وأشرك لاعب الوسط شيخو كوياتي مكان باب ألفريد ندياي، والمدافع لامين جاساما مكان موسى واجيه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا