• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الأسطورة» شاهد المباراة من المدرجات وقام بتحليلها لـ «الاتحاد»

مارادونا: منطقة الـ18 لهز الشباك وليست مكاناً لاحتساء القهوة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 أكتوبر 2016

علي معالي (أبوظبي)

كان في مقدور الأبيض الإماراتي أن يخرج فائزاً بما لا يقل عن 8 أهداف في شباك المنتخب التايلاندي في مشوار تصفيات المونديال «روسيا 2018»، هذا ما قاله الأسطورة الأرجنتيني دييجو مارادونا، الذي شاهد المباراة من أرض الملعب باستاد محمد بن زايد، مؤكداً دعمه المعنوي الكبير لمنتخبنا في مشواره نحو تحقيق الحلم بالوجود مع الكبار في روسيا.

قام مارادونا بتحليل أحداث المباراة بشكل خاص لـ«الاتحاد»، مؤكداً أن المهم في النهاية أن الفريق حصل على 3 نقاط إضافية مهمة في طريقه الصعب والشاق نحو تحقيق هذا الجيل لحلم يراود كل الإماراتيين.

وقال مارادونا: حرص المنتخب الإماراتي على التسجيل في الثانية الأخيرة من المباراة بهدف أحمد خليل يؤكد رغبة اللاعبين في إرضاء جماهيرهم، التي حضرت بكثافة في المدرجات، وكان في مقدور الفريق أن يزيد غلته التهديفية بشكل كبير لولا التسرع غير المبرر والتسابق في إهدار الفرص الواحدة تلو الأخرى، وأن الشوط الأول شهد سيلاً من الأهداف الضائعة التي يسأل عنها الخط الأمامي للفريق، وصحيح أن علي مبخوت سجل هدفين، لكنه في نفس الوقت أهدر الكثير من الفرص التي كانت كفيلة بأن تجعله هدافاً تاريخياً في لقاء تايلاند.

وأضاف: يجب أن يتسلح المنتخب في مباراته المقبلة ضد السعودية بروح الانتصار مثلما فعل ضد تايلاند، ورغم الاختلاف الكبير بين المنتخبين السعودي والتايلاندي فإن ذهاب الأبيض إلى السعودية وبجعبته 6 نقاط بعد الفوز بالثلاثية على تايلاند سيكون أكبر دافع للفريق للتفكير في العودة من السعودية بالنقاط كاملة، وسبق أن قلت أن المنتخب السعودي ليس بالفريق الصعب، ولكن إذا لعب المنتخب الإماراتي بنفس المستوى وإهدار الفرص التي وقعت في مباراة تايلاند، فإن الوضع سيكون مختلفاً.

وتابع مارادونا: تعجبت كثيراً من الفرص التي ضاعت من داخل منطقة الـ18، التي هي مكان لهز الشباك وليس أي شيء آخر، حيث تسابق لاعبو الإمارات في إهدار الفرص السهلة التي لو تم تسجيلها لكان يوماً تاريخياً في لقاءات الفريقين، ولا أرى مبرراً لأن يتم تبادل الكرات كثيراً داخل منطقة الفريق المنافس من جانب لاعبي الأبيض، فهذه المنطقة عنوانها الرئيسي التسجيل وتهديد مرمى المنافس وليس تمرير الكرات، وهو ما شاهدته كثيراً، وأعتقد أن مهدي علي مدرب المنتخب تابع ذلك جيداً وتحدث مع لاعبيه بهذا الشأن لأن مباراة السعودية مثلاً لا تتحمل ضياع كل هذه الفرص، ليس هذا فحسب، بل إن الوصول لمرمى السعودية مثلاً لن يكون سهلاً مثلما كان الحال في مباراة تايلاند. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا