• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أيام أميركا الحارة تتضاعف 6 مرات في 2100

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

أوسلو (رويترز)

قال علماء أمس الأول، إن الأميركيين سيشهدون على الأرجح زيادة ست مرات في الأيام التي تزيد فيها درجة الحرارة عن 35 درجة مئوية بحلول 2100، وأن ذلك يرجع جزئيا إلى تغير المناخ في الوقت الذي يربط فيه الخبراء حاليا بين الحر ومئات من حالات الوفاة السنوية في الولايات المتحدة.

وكتب الدراسة فريق تحت إشراف برايان جونز من كلية باروتش للشؤون العامة في نيويورك في دورية «نيتشر كلايميت تشينج». واستندت الدراسة إلى تقدير بان عدد سكان الولايات المتحدة سيصبح 470 مليون نسمة في 2100، بينما كان نحو 280 مليونا في عام 2000.

وتقول دراسات الأمم المتحدة إن انبعاثات الغازات الناجمة عن حرق الوقود الأحفوري هي السبب وراء ظاهرة الاحتباس الحراري، في حين قالت الدراسة الأميركية إن «التغير المناخي والسكاني معا هما سببان رئيسيان في هذه الزيادة المتوقعة». وجاء في تقرير آخر في «نيتشر كلايميت تشينج» أن ارتفاع درجة حرارة الأرض قد يقلل توليد الكهرباء في غرب الولايات المتحدة، نظرا إلى تقلص كميات المياه في السدود التي تولد الكهرباء من مساقط المياه، وإلى تقلص كميات مياه التبريد المتوافرة في محطات توليد الطاقة من الفحم أو المحطات النووية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا