• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يابان مصر لا تعرف الراحة

دمياط خلية نحل لا تهدأ.. وقلعة صناعية عملاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

تستقبل محافظة دمياط المصرية زوارها بكراسي الزان والأرابيسك المعشق، وتدعوهم إلى جولة غير تقليدية في مدينة عُرف أهلها بالحرص الشديد على المال، كما عُرفت هي بـ «يابان مصر».

تتميز مدينة دمياط، بأن بها جميع أنواع المهن والحرف، وكلها عالية الجودة، ومتقنة الصنع، وعلى رأسها صناعة الأثاث وهي صناعة أعلى جودة من الصناعة الإيطالية والفرنسية بسبب انتشار قاعدة هذه الصناعة في المراكز الأربعة الرئيسة: دمياط وفارسكور وكفر سعد والزرقا والقرى التابعة لها.

ويؤكد الحاج رمضان إبراهيم، وهو من أقدم صانعي الأثاث بدمياط، أن تجارة الأخشاب التي كانت تنتشر بدمياط منذ زمن طويل تطورت إلى صناعة الأثاث، وقد استطاع الصانع الدمياطي أن يستوعب كافة الفنون والأذواق في صناعة الأثاث الروماني والفرنسي وأضفى عليها أسلوبه الخاص، والذي يعد مزيجاً من الحضارة الإسلامية والمصرية القديمة فنبغ في صناعة الأثاث اليدوي، وهو ما جعل السلطان العثماني سليم الأول، بعد استيلاء العثمانيين على مصر، ينقل عدداً كبيراً من سكان دمياط إلى الأستانة (عاصمة الخلافة)، بعدما بهره إبداعهم في صناعة الأثاث المعشق بالصدف والزجاج، ورغم أن دمياط استطاعت عبر السنوات الماضية أن تتربع على قمة صناعة الأثاث في مصر وتنتج ما يزيد على ثلثي الاستهلاك المحلي من الأثاث، فإن الصناعة تعاني الكساد بعد أن تراكمت الديون على أصحاب الورش.

ويقول محمد صيام، مصمم أثاث من أبناء المدينة، «لم نكن ننتظر الزبون، كان الأسطى يجلس في ورشته يعمل هو وصبيانه ويأتينا الزبون يطلب ما يريد، وكانت أسواق روسيا والدول الشرقية تتشوق لاستقبال بضائعنا، الآن تبدلت الحال، فنحن نتشوق إلى زبون يأتي ليطلب حجرة، وقد تضاعف عدد المنتجين، وسوق روسيا ضعفت جداً، والأثاث الدمياطي الآن يبحث عن الزبون فعدد الورش التي تعمل في هذه المهنة والمهن الأخرى المرتبطة بها نحو 35 ألف ورشة بها ما يقرب من 70 ألف عامل».

الجلود والحلوى

وفي مجال الجلود، تتمتع دمياط بشهرة واسعة وخاصة في الأحذية، ويوجد بها أكثر من ألفي وحدة تنتج ما يقرب من 5 ملايين زوج من الأحذية، حسبما يؤكد رمضان عبدالعزيز صاحب مصنع جلود، وهناك أنشطة اقتصادية أخرى تعتمد عليها دمياط، أهمها صناعة المنسوجات اليدوية لقربها من مناطق زراعة الكتان فيوجد بالمحافظة أكثر من 90 مصنع منسوجات و5 مصانع للصباغة، بالإضافة إلى العديد من ورش النول الميكانيكي، التي تقدم أنواعاً مختلفة من الأقمشة والمنسوجات القطنية والمطرزة وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا