• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مخاوف من غيابه عن مواجهتي نابولي والبايرن

إصابة خضيرة تشعل قلق «اليوفي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 فبراير 2016

مراد المصري (دبي)

دقت إصابة الألماني سامي خضيرة ناقوس الخطر داخل أروقة يوفنتوس، الفريق الذي نجح بالاستقرار والعودة إلى مسار المنافسة الطبيعي في المسابقات المحلية والقارية، لكنه بات يعاني حالة قلق مزمنة مع إعلان الطاقم الطبي احتمال غياب النجم الألماني لمدة تتراوح إلى 3 أسابيع، ما يعني غيابه المؤكد عن مواجهة نابولي في مسابقة الدوري الإيطالي، والاحتمالية الكبيرة بعدم وجوده أمام بايرن ميونيخ في ذهاب الدور الثاني لدوري أبطال أوروبا يوم 23 فبراير الجاري.

وكانت جماهير اليوفي تغنت بالأداء الذي ظهر به اللاعب صاحب الإمكانات القوية في وسط الميدان، ومدى قدرته على المساهمة بتغيير شكل الفريق، ورغم غيابه عن 16 مباراة هذا الموسم، لم تعرف «السيدة العجوز» طعم الخسارة في 15 مباراة أخرى شارك فيها، حقق خلالها اليوفي الفوز 13 مرة وتعادل مرتين، ورغم أن خروجه بين شوطي لقاء كييفو مطلع الأسبوع الجاري كان لأسباب احترازية، سرعان ما ظهرت الأنباء المزعجة التي تصدرت عناوين الصحف الإيطالية الصادرة أمس؛ نظراً للمعضلة التي ستواجه المدرب ماسيميليانو أليجري في مباراتين حاسمتين هذا الموسم.

ورغم امتلاك اليوفي العديد من الحلول والأسماء في وسط الميدان، فإنه كان يعول كثيراً على خبرة خضيرة في المباريات الكبرى، وتحديداً أمام بايرن ميونيخ، حينما كان عنصراً مهماً حينما تفوق ريال مدريد عليهم، وبلغ المباراة النهائية ليتوج بلقب دوري الأبطال لاحقاً، وهو ما جعل الأنباء الصادرة من ألمانيا خلال الأسبوع الماضي تتحدث حول رغبة أنشيلوتي المدرب القادم للبايرن للتعاقد معه الموسم المقبل.

ويعتبر خضيرة لغز هذا الموسم، فكلما تألق مع اليوفي تغنت الجماهير فيه، ومدى نجاح الإدارة بالتعاقد معه مجاناً من ريال مدريد، حيث أعاد اكتشاف نفسه في الملاعب الإيطالية، وكلما تعرض لإصابة وغياب جاء الدور على جماهير «الميرنجي» لتذكر اليوفي بما كانت تعانيه مع اللاعب «الزجاجي» خلال السنوات الأخيرة، الذي يعاني تكرار معاناته الإصابات.

وركزت صحيفة لاجازيتا ديلو سبورت على إصابة اللاعب، وعنونت: «توقف جديد لخضيرة، سيغيب لمدة 3 أسابيع»، فيما وضعت التوتو سبورت عنوانا، وكتبت: «خضيرة ينكسر مجدداً، هل سيعود أمام البايرن؟».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا