• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حضرت جلسة الجمعية الوطنية الفرنسية والتقت رئيسة «الشؤون الخارجية»

القبيسي: نتعاون مع فرنسا لنشر التسامح والعدل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أكتوبر 2016

باريس (وام)

حضرت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، والوفد المرافق لها، جانباً من جلسة عامة للجمعية الوطنية الفرنسية، «البرلمان»، التي عقدت برئاسة معالي كلاود بارتولون رئيس الجمعية بمقرها في باريس.

وأعربت معالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي عن شكرها وتقديرها لمعالي رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية على دعوة وفد المجلس لحضور جانب من الجلسة.

وأكدت أهمية زيارة وفد المجلس لفرنسا في الدفع بالعلاقات القائمة بين البلدين إلى مجالات أوسع، مشددة على الحاجة إلى توثيق وتفعيل العلاقات بين المؤسسات البرلمانية لمواكبة توجهات البلدين، ومناقشة أفضل السبل بهدف الوصول إلى مستويات متقدمة من الشراكة الاستراتيجية في جميع المجالات.

ورحب رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية، بمعالي القبيسي والوفد المرافق لها، الذي يزور فرنسا حاليا، مؤكداً أن حضور معاليها والوفد للجلسة يجسد مدى ما تحظى به علاقات التعاون والشراكة القائمة من اهتمام ورعاية من قبل قيادتي البلدين، ويعكس أهمية ما وصلت العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي والبرلمان الفرنسي من تقدم ملحوظ وتعاون على الصعيد الثنائي، وعلى مستوى التنسيق والتعاون خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الدولية.

حضر الجلسة، وفد المجلس المرافق لمعالي الدكتورة القبيسي الذي يضم كلاً من: عبدالعزيز عبدالله الزعابي النائب الثاني لرئيس المجلس، والدكتور سعيد عبدالله المطوع، والدكتور محمد عبدالله المحرزي، وسعيد صالح الرميثي، وعزا سليمان بن سليمان، ومعضد حارب مغيير الخييلي سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض