• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تستضيف كبريات المؤسسات العالمية المتخصصة في تنظيم المؤتمرات

«أدنيك» تروج لإمارة أبوظبي عاصمة لسياحة الأعمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

فرانكفورت (الاتحاد)

أقامت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، على هامش فعاليات معرض آيمكس فرانكفورت 2015 المنعقد حالياً في مدينة فرانكفورت الألمانية، فعالية متخصصة للترويج لإمارة أبوظبي كعاصمة لسياحة الإعمال في منطقة الشرق الأوسط، التي حظيت بإقبال قياسي من قبل ممثلي الجمعيات والاتحادات المهنية وشركات تنظيم المؤتمرات والفعاليات العالمية، بالإضافة إلى مشاركة طيف واسع من ممثلي وسائل الإعلام العالمية المتخصصة.

وتحدث في اللقاء، الذي عقد على هامش فعاليات معرض آيمكس فرانكفورت، الذي يعد أكبر معرض تجاري أوروبي لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات، كل من حميد مطر الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» ومجموعة الشركات التابعة لها بالإنابة، وديفيد بيجلر الرئيس التنفيذي لمركز إكسل لندن، التابع والمملوك بالكامل من قبل أدنيك.

وقدم الظاهري، في كلمته الافتتاحية، شرحاً تفصيلياً عن المرافق العالمية ومراكز المعارض التي تمتلكها شركة «أدنيك»، إضافة إلى المزايا والفرص المتميزة التي توفرها إمارة أبوظبي كوجهة رائدة لاستضافة الفعاليات والمؤتمرات العالمية، التي أضحت وخلال فترة قصيرة من الزمن الأداة المثلى أمام منظمي المؤتمرات والفعاليات، إضافة للشركات الدولية لإنجاح فعاليتهم، ووصولها إلى أسواق الشرق الأوسط.

وقال: «تنتهج إمارة أبوظبي خطة طموحة وهادفة إلى تنويع القاعدة الاقتصادية والإنتاجية للإمارة في إطار رؤيتها الاقتصادية حتى عام 2030، وتحتل الإمارة موقعاً استراتيجياً متميزاً، حيث يعيش نصف سكان العالم على بعد خمس ساعات بالطائرة، إضافة إلى كونها واحدة من أفضل 10 مدن في العالم في توفير المناخ الملائم للاستثمار الأجنبي، ناهيك عن أنها وجهة مفضلة للعديد من العقول الموهوبة من جميع أنحاء العالم». وأضاف: «لقد استطاعت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض وعلى الرغم من حداثة عمرها، تأكيد مكانتها كأحد أبرز اللاعبين الرئيسيين في قطاع سياحة الأعمال على الصعيدين العالمي والإقليمي، وقد تمكنت بفضل سواعد أبنائها من الكفاءات الإماراتية من الفوز بشرف استضافة العديد من المؤتمرات والفعاليات الدولية المتخصصة، التي ساهمت في تحقيق العديد من العوائد الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة لإمارة أبوظبي». وبين الظاهري: «إن تضافر الجهود بين مراكز شركة أدنيك في كل من أبوظبي والعين ولندن، يجعل استضافة الأحداث العالمية العابرة للحدود أمراً سهلاً، فضلاً عن توفير العديد من الفرص الجديدة لمنظمي الفعاليات والمؤتمرات سواء في لندن أو في أبوظبي، كما أننا نتطلع إلى المزيد من التعاون مع شركائنا من أجل ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي كمركز عالمي للمعارض والمؤتمرات». ونوه الظاهري بأن هذه الفعالية ستساهم في توسيع شبكة العلاقات الدولية مع صناع القرار حول العالم، خصوصاً في القارة الأوروبية.

وأشار إلى أن «أدنيك» ستسعى، من خلالها، لتسليط الضوء على المقومات السياحية والإمكانات الكبيرة التي توفرها أبوظبي في مجال سياحة الأعمال، مشيراً إلى أنه تم التعريف بمشاريع البنى التحتية الطموحة قيد التنفيذ أو تلك المستقبلية والتي يصاحبها نمو متسارع في الاقتصاد المحلي.

من جانبه، قال ديفيد بيجلر الرئيس التنفيذي لمركز «إكسل لندن»: «ساعد استحواذ (أدنيك) على مركز إكسل لندن في تحقيق قفزة نوعية لمدينة لندن في التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات، حيث قفزت المدينة في غضون خمس سنوات من المرتبة التاسعة عشرة إلى المرتبة السادسة، وذلك بفضل الجهود التي بذلها فريق (أدنيك) والتزامه الدائم بمواصلة الاستثمار في تطوير البنية التقنية لمرافق المركز».

وبين بيجلر: «إن التعاون القائم بين المركزين ساهم بفاعلية في نقل المعارف والمهارات بينهما، وإتاحة الفرصة أمام منظمي الفعاليات لزيادة تركيزهم على نتائج الفعاليات وخفض النفقات بكفاءة، حيث من المنتظر أن تستقطب مراكز المجموعة العديد من الفعاليات الدولية الكبرى التي تلعب دوراً رئيسياً في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في كل من العاصمتين الإماراتية أبوظبي والبريطانية لندن».

ويعد هذا الحدث السنوي الأكبر على مستوى العالم في قطاع سياحة الحوافز، حيث يضم أكثر من 3500 عارض من كبريات الشركات والمراكز المتخصصة في قطاع المعارض والمؤتمرات، علاوة على المخططين والمشترين ومنظمي الأحداث والفعاليات من جميع أنحاء العالم، كما سيتخلل المعرض سلسلة من الدورات التعليمية وبرامج التواصل وورش العمل والدورات التثقيفية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا