• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

استدعاء 20 لاعباً لمعسكر «الأبيض» الشاب في البحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

استدعى جمال الحساني مدرب المنتخب الوطني للشباب مواليد 1999،‏ 20 لاعباً لمعسكر البحرين، الذي سيبدأ بتجمع في مقر اتحاد الكرة في دبي اليوم، يعقبه سفر المنتخب إلى البحرين غداً مباشرة، وينتهي المعسكر يوم الاثنين 28 الشهر ذاته.

ويخوض «الأبيض» الشاب خلال هذا المعسكر الخارجي مباراتين وديتين مع نظيره البحريني تلعب الودية الأولى يوم السبت المقبل، أما الثانية يوم الاثنين المقبل، في ختام المعسكر.

وضمت قائمة معسكر البحرين 20 لاعباً هم: رائد رضا البلوشي، حارب جمال الرئيسي (دبي)، سالم خيري، يوسف أيمن المنصوري، علي سالم علي (الجزيرة)، سيف سعيد السويدي (الوصل)، يوسف بخيت المهيري (الشباب)، سيف عبدالرزاق المهيري، عبدالرحمن صالح راضي، سعيد عبيد الكعبي (الشارقة)، سعود العبد العبري، سعيد يوسف العامري (العين)، فهد محمد الحمادي، طحنون حمدان الزعابي (الوحدة)، محمد عبد الله الدوسري، خلفان حسن النوبي (الأهلي)، عمر سعيد محمد (حتا)، يعقوب يوسف آل علي (الإمارات)، محمد علي آل علي (الشعب)، حمدان المنصوري (دبا الحصن).

وقال عبد القادر حسن مدير المنتخبات «ندرك تماماً أهمية ما يمثله هذا المنتخب، حيث سيخوض التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات آسيا خلال هذه السنة، ولقد بدأ الإعداد لهذا المنتخب في مطلع شهر أغسطس من العام الماضي، وذلك في معسكر داخلي أعقبه معسكر خارجي في التشيك استمر قرابة ثلاثة أسابيع، والدخول في دورة ودية هناك، تمكن من خلالها الجهاز الفني بقيادة المدرب الوطني جمال الحساني من الوقوف على الكثير من الإيجابيات والسلبيات للكثير من اللاعبين، وشهدت تشكلية المنتخب خلال الأشهر الماضية تغييرات صبت في مصلحة الأبيض بشكل عام.

وأضاف «نثق بقدرات لاعبينا، كما ندرك جيداً القيمة الفنية التي يمتلكها الجهاز الفني للمنتخب، واضعين في حساباتنا أهمية الاستعداد الجيد والسير وفق البرنامج الفني المعد لهذا المنتخب من أجل الوصول إلى الجاهزية التامة للدخول في التصفيات الآسيوية كأهم المنتخبات المنافسة للظفر ببطاقة التأهل إلى النهائيات الآسيوية، وتعويض خروج منتخبنا للشباب مواليد 1997، من نهائيات آسيا في البحرين في أكتوبر الماضي».

وقال عبد القادر حسن: «نعمل من أجل بلوغ الهدف المهم وهو الوصول إلى نهائيات كأس العالم للشباب، وتكوين منتخب قوي ومنسجم يكون أساساً ورافداً مهماً للمنتخب الوطني الأول، خاصة أن هذا المنتخب هو حصيلة لجهود وعمل مراكز التدريب التابعة للاتحاد، والتي يشرف عليها راشد عامر وبالتعاون مع الأندية»، مشيراً إلى أنه ليس الغرض من المعسكرات والمباريات الودية هو التجمع والتدريب وحسب، إنما نهدف إلى استدامة اكتشاف المواهب الكروية الإماراتية، والعمل على وجود كرتنا في منصات التتويج والمحافل الكروية الإقليمية والقارية والعالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا