• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

شارك في أكثر من 230 فيلماً ومسلسلاً ومسرحية

فؤاد خليل.. صانع البهجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يونيو 2018

القاهرة (الاتحاد)

فؤاد خليل.. فنان مصري كوميدي، يحتل مكانة مميزة في قلوب الجمهور، وتخطت شهرته ومحبته حدود مصر، ووصلت إلى شتى أقطار الوطن العربي، ورغم أنه لم يقم بالبطولة المطلقة، إلا أنه ترك بصمة مميزة بأدواره الثانوية في أكثر من 230 عملاً فنياً قدمها خلال مشواره.

ولد في 19 يوليو 1940، وعشق الفن منذ طفولته، وكون فرقة للتمثيل مع أصدقاء طفولته، ومنهم محيي إسماعيل، وعقب تخرجه في كلية طب الأسنان 1961، مارس عمله الفني عن طريق كذبة، حيث ادعى أنه ابن خالة الفنانة شادية، ولفت الأنظار إليه في مسرحية «سوق العصر» 1968، واتجه بعدها إلى السينما، حيث قدم فيها أكثر من 150 فيلماً، من أبرزها «الكيف» مع محمود عبدالعزيز ويحيى الفخراني ونورا، وجسد فيه شخصية شاعر الأغنيات الشعبية «ستموني» الذي ألف أغنية «بحبك يا ستموني، مهما الناس لاموني»، وتمتع بخفة ظل عالية جعلت نجوم الكوميديا عبر أجيال مختلفة يستعينون به، ليضفي بسمة خاصة على أعمالهم، حيث شارك مع محمود عبدالعزيز في أفلام «الدنيا على جناح يمامة» و«الجنتل» و«تزوير في أوراق رسمية»، ومع عادل إمام في «احترس من الخط» و«رسالة إلى الوالي»، وأحمد زكى

«ولاد الإيه» و«البيضة والحجر»، ويحيى الفخراني «الذل»، ونور الشريف «الحقونا» و«شوارع من نار»، ومحمد صبحي «الشيطانة التي أحبتني»، ونبيلة عبيد «توت توت» و«حارة برجوان»، وفاروق الفيشاوي «شارع السد» و«عنتر زمانه»، كما قدم «جري الوحوش» مع نور الشريف ومحمود عبدالعزيز وحسين فهمي، و«التعويذة» مع يسرا ومحمود ياسين، و«امرأة مطلقة» مع سميرة أحمد ونجلاء فتحي ومحمود ياسين، و«الصاغة» مع كمال الشناوي وفيفي عبده، و«ليلة القبض على بكيزة وزغلول» مع سهير البابلي وإسعاد يونس، وشارك مع غالبية النجوم الشباب، ومنهم علاء ولي الدين «اللومنجي»، ومحمد هنيدي «جاءنا البيان التالي»، وأحمد السقا «شورت وفانلة وكاب»، وكريم عبدالعزيز «حرامية في كي جي تو»، وأحمد حلمي «صايع بحر»، وهاني رمزي «عايز حقي»، وأحمد آدم «يا تحب يا تقب»، ومصطفى قمر «حبك نار»، وشارك في عشرات المسلسلات التلفزيونية والمسرحيات، ومنها «كراكيب» و«برديس» و«عيون» و«راقصة قطاع عام» و«جحا المصري» و«كسبنا القضية» و«الكابتن جودة» و«غداً تتفتح الزهور» و«أبواب المدينة» و«سامحوني مكانش قصدي»، إلى جانب فوازير «عمو فؤاد» مع الراحل فؤاد المهندس، وللراحل ولدان «أحمد» و«منة الله»، وتوفي عن 72 عاماً في 9 أبريل 2012.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا