• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

روائية وسيدة أعمال ومدربة تنمية بشرية

آن الصافي: والداي كلمة السر في نجاحي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أكتوبر 2016

أحمد النجار (دبي)

استطاعت الروائية السودانية آن الصافي، أن تقطع شوطاً كبيراً في ثلاثة مجالات مختلفة بدأتها كسيدة أعمال، ثم أصبحت كاتبة ومنتجة في حقل الإبداع، ثم قررت أن تصبح محاضرة ومدربة تنمية بشرية، إلى جانب عملها كمنسقة ثقافية في اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، وكعضو في مؤسسة بحر الثقافة بأبوظبي، وتعد ناشطة ثقافية بامتياز يشار إليها بالبنان، منذ تخرجت في أكاديمية الشعر في نسختها الخامسة، وتحدثنا هنا عن أبرز محطات نجاحها في مشوارها، وكل ما به من إبداعات وتخطيط وتحديات، وبصفتها شخصية نسائية ملهمة لبنات جيلها، قدمت الكثير من الإبداعات الأدبية، فلديها 6 مؤلفات أدبية تتنوع بين الرواية والقصة والتنمية البشرية، وقد حظيت خلال رحلة نجاحها على الكثير من التكريم والاحتفاء محلياً وعربياً.

سينما وتأليف

تروي آن رحلتها بين العمل والإبداع، قائلة: عملت بعد تخرجي في الجامعة مهندسة كمبيوتر في شركة عالمية بأبوظبي متخصصة في مجال الاتصالات والتقنيات الحديثة، وبعد ست سنوات قررت تقديم استقالتي، وإنشاء شركة نظم معلومات خاصة بي، وعلى الرغم من مشقة العمل الخاص ومحدودية إمكاناتي إلا أنني كنت مؤمنة بأن مشروعي يقدم خدمات يحتاجها السوق في تلك المرحلة تماماً.

ثم عملت في مهرجان أبوظبي العالمي للسينما على مدى 8 سنوات في المكتب الإعلامي، وكانت تجربة مختلفة وجيدة استفدت منها كثيراً، لاسيما أن لديّ شغفاً دائماً بالفن السابع وصناعته.

أما رحلة الإبداع، فكللتها بالقراءة والكتابة، ثم قررت الإقدام على خطوة النشر، فأصدرت ثلاثة أعمال روائية وديواناً شعرياً ثم توالت بعدها الإصدارات لتتجاوز 6 مؤلفات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا