• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مجلس أوروبا يدين عنف الشرطة ضد المحتجين

قمع تظاهرة مناهضة للحكومة التركية في أنقرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يونيو 2014

نظم المحتجون المناهضون للحكومة التركية أمس تظاهرة جديدة في أنقرة قمعتها الشرطة التركية بعنف. ولليوم الثاني على التوالي، استخدمت قوات شرطة مكافحة الشغب التركية قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق نحو 500 شخص تظاهروا في ساحة «كيزيلاي» بوسط العاصمة التركية، حيث قتل متظاهر شاب ايثيم ساريسولوك (26 عاماً) برصاص الشرطة خلال قمع احتجاجات العام الماضي حين تظاهر نحو 3,5 مليون تركي عشرات المدن التركية طوال ثلاثة أسابيع مطالبين برحيل حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان. وأسفر قمعهم عن مقتل 8 أشخاص وإصابة أكثر من 8 آلاف بجروح واعتقال مئات آخرين. وردد المتظاهرون في الساحة هتافات من بينها «شرطة حزب العدالة والتنمية (الحاكم في تركيا) هي التي قتلت ايثيم»، و«المعركة مستمرة».

من جانب آخر، أدان مجلس أوروبا أبشدة تدخل شرطة تركيا العنيف ضد آلاف المتظاهرين في إسطنبول وأنقرة ومدينة أضنة الجنوبية مساء أمس الأول، لمنع إحياء الذكرى السنوية الأولى لاندلاع التظاهرات المناهضة للحكومة التركية يوم 31 مايو من العام الماضي.

وقال مفوض حقوق الإنسان في مجلس أوروبا نيلس ميوزنييكس، في بيان رسمي، «أدين الاستخدام المفرط للقوة من قبل الشرطة التركية ضد المتظاهرين والصحفيين». وأضاف «أحداث السبت تضاف إلى لائحة الحالات التي تثير فيها مواجهة التظاهرات في تركيا مخاوف خطيرة في مجال حقوق الإنسان». وتابع «إن انحرافات أشخاص مكلفين بفرض احترام القانون تشكل خطراً مباشراً على دولة القانون ولا يمكن التسامح حيالها». ودعا بإلحاح السلطات التركية إلى التعامل مع المتظاهرين طبقاً لمعايير حقوق الإنسان.(أنقرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا