• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

كابول تتهم الجيش الباكستاني بشن هجمات عبر الحدود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يونيو 2014

اتهمت السلطات الأفغانية أمس الجيش الباكستاني بشن هجمات في أفغانستان عبر الحدود، تهدف إلى إرباك الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقرر إجراؤها يوم 14 يونيو الجاري، وأعلنت أنها لن تشارك في اجتماع أمني مع السلطات الباكستانية متوقع عقده بعد غد الأربعاء في إسلام آباد.

وقالت الرئاسة الأفغانية، في بيان أصدرته بعد اجتماع عقده مجلس الأمن القومي الأفغاني، برئاسة الرئيس الأفغاني المنتهية ولايته حامد كرزاي في كابول إن المجلس يدين تزايد هذا النوع من الهجمات التي لا تهدف إلا إلى إرباك الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية محمد زاهر عظيمي إن مروحيات باكستانية عبرت الحدود وحلقت فوق ولاية كونار شرق أفغانستان.

وذكر مسؤولون محليون أن إطلاق صواريخ مصدرها باكستان في الأيام الأخيرة أسفر عن مقتل 6 شخاص وإصابة نحو 40 آخرين، وفق معلومات تعذر تأكيدها بطريقة مستقلة.

وأضاف البيان أن مجلس الأمن القومي الأفغاني أعطى توجيهات لوزارة الخارجية الأفغانية، لإبلاغ السلطات الباكستانية بقلق الحكومة الأفغانية «الكبير» حيال هذا الأمر. وردا على ذلك، قررت السلطات الأفغانية أيضا إلغاء مشاركتها في الاجتماع الأمني في العاصمة الباكستانية.

ورأى المجلس أخيراً أن غياب الرد الأميركي على عمليات التسلل الباكستانية إلى الأراضي الأفغانية، يشكل «انتهاكا للشراكة الاستراتيجية الموقعة بين الولايات المتحدة وأفغانستان».

وأوضح أن هذه التظلمات ستعرض على الولايات المتحدة، أبرز دولة داعمة مالياً وعسكرياً لأفغانستان.(كابول - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا