• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الشرطة تعتقل 192 متهماً بارتكاب جريمة منظمة

27 قتيلاً وجريحاً باشتباك عصابات في تكساس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

واشنطن (وكالات) ذكرت شرطة مدينة واكو بجنوب ولاية تكساس الأميركية أمس أنها اعتقلت 192 شخصاً لارتباطهم باشتباك مسلح بين عصابات راكبي الدراجات النارية المتنافسة هناك الليلة قبل الماضية أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 18 آخرين بجروح. وقالت، في بيان، رسمي إن المعتقلين سيواجهون اتهامات بالمشاركة في جريمة منظمة. واشتعل توتر قديم بين العصابات بسبب شجار ناجم عن منافسة في سباق للدراجات النارية دراجات نارية تحول إلى معركة حقيقية بالأسلحة النارية في موقف سيارات أمام عدد من المطاعم. وذكرت الصحف المحلية في البدء أن عصابتي «بانديدوس و«كوساكس» بدأتا المعركة، لكن الشرطة أكدت لاحقاً أن 5 عصابات مختلفة ربما شاركت فيها. وقال السيرجنت باتريك سوانتون لصحيفة «واكو تريبيون» المحلية «بعد 34 عاما في الخدمة، إنها أكثر ساحة جريمة عنفاً عملت فيها. الدماء في كل مكان». وأضاف «كانت هناك عائلات على بعد 10 أمتار خلال أحد أسوأ عراك مسلح نشهده في المدينة لكن أياً من أفرادها لم يُصب بجروح . لقد قاموا بإطلاق النار على عناصرنا، وتم ضبط أكثر من 100 قطعة سلاح في المكان»». وذكرت شرطة واكو على موقع «فيسبوك أن أي شرطي لم يصب بجروح، وأن كل الضحايا من راكبي الدراجات النارية. وبدأ الخلاف داخل دورة مياه بمطعم تابع لسلسلة «توين بيكس» التي يقصدها عدد من راكبي الدراجات النارية داخل مركز «تكساس ماركتبلايس» التجاري الشعبي في واكو وامتد إلى حانة ثم إلى موقف السيارات. وكانت الشرطة على علم بتجمع لراكبي الدراجات النارية وتدخل أفرادها بسرعة، لكن العراك بالعصي ومضارب البيسبول والسكاكين تحول قبل ذلك إلى تبادل لإطلاق النار. وأمرت السلطات بإغلاق المحلات في المنطقة ونقلت الشهود والمشتبه بهم إلى مكان آمن بعد انتشار معلومات بأن المزيد من أفراد العصابات في طريقهم إلى المدينة. وأظهرت صور عرضتها التلفزيونات المحلية استجواب عشرات المشتبه بهم بعد توقيفهم بينما أُدخل عدد منهم منهم إلى عربات الشرطة. كما أظهرت أفراداً من عصابة «كوساكس» بعد إطلاق النار بعض أفراد عصابات من البيض عليهم أوشمة نازية. ويتميز راكبو الدراجات النارية بستراتهم الجلدية التي يضعون عليها شعارات أنديتهم. ويتورط العديد من أندية راكبي الدراجات النارية في الولايات المتحدة في جرائم منظمة بينها تهريب المخدرات والأسلحة. وفرضت قوات الأمن حصاراً على على مبنى في واكو لمدة 50 يوماً في عام 1993 بعد تبادل لإطلاق النار بين أفراد طائفة دينية غريبة وعناصر من مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي انتهى بحريق قتل 74 شخصاً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا