• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

السيطرة على حريق في بناية تقطنها 30 أسرة بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

أحمد مرسي (الشارقة)

أحمد مرسي (الشارقة)

سيطرت فرق الإطفاء في الإدارة العامة للدفاع الدني بالشارقة على حريق شب في بناية سكنية مكونة من ستة طوابق بشارع جمال عبدالناصر، تسكن فيها نحو 30 أسرة، اضطروا للمبيت خارج سكنهم، دون إصابات بشرية.

وأفادت الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة بأن الحريق ناجم عن الغرفة الرئيسة لأجهزة التكييف في البناية، وأن غرفة العمليات تلقت بلاغاً بالواقعة نحو الساعة الحادية عشرة من مساء أمس الأول - الأحد - وأن فرق من مركز سمنان والميناء والإدارة والصجعة، تحركوا للموقع، وبدأت تتعامل مع النيران المشتعلة وسيطرت على النيران. وأضافت أن النيران امتدت بطول البناية في الجزء الخلفي منها، مشيرة إلى فرق الإطفاء والإنقاذ كان شغلها الأساسي إخراج سكان البناية من الأسر والعائلات بأمان لتبدأ بعدها عملية الإطفاء. وقالت إن الإدارة رأت، ولعدم تعريض حياة السكان للخطر، عدم السماح لسكان البناية بالمبيت فيها، والتأكد بصورة كاملة من عملية إخماد الحريق، وتبريده بصورة كاملة وإزالة رائحته من البناية، وبمجرد الانتهاء وفحص التوصيلات الكهربائية والتأكد من سلامتها، سيسمح للجميع بالعودة لسكنهم. وأكدت الإدارة أنها سلمت الحادث للمختبر الجنائي بشرطة الإمارة للتحقيق وتحديد الأسباب التي أدت إليه والمسؤولية فيه. بدورها، أكدت «أم محمد»، أحد الأشخاص من ساكني البناية، أنها اضطرت للمبيت وبصحبة أسرتها، لدى أقاربها، مشيرة إلى أنها تقطن في البناية منذ 17 عاماً، وقد أجريت صيانة لها منذ فترة قريبة.

وأضافت أن البناية تتكون من ستة طوابق، خمسة منها سكنية، وفي كل طابق ست شقق، وأن الجميع خرج من المكان دون إصابات، لافته إلى أنها في انتظار العودة من جديد لشقتها بعد التأكد من سلامة وأمان المكان.

وأوضح أصحاب المحال التجارية في البناية، أنهم عادوا لفتح متاجرهم بعد أن أذنت لهم إدارة الدفاع المدني بذلك، وبعد التأكد من السيطرة على النيران والانتهاء من عملية التبريد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض