• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سرقة وثائق سرية جداً من وكالة الأمن القومي الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

واشنطن - دب أ

قالت وزارة العدل الأميركية إن متعاقداً مع الحكومة يعمل لحساب وكالة الأمن القومي الأميركية وجهت إليه تهمة سرقة وثائق سرية للغاية.

واتهم توماس مارتن، البالغ من العمر 51 عاماً، بسرقة ممتلكات حكومية ونقل مواد سرية والاحتفاظ بها من جانب موظف حكومي أو متعاقد من دون تصريح بذلك.

وقالت وزارة العدل، في بيان صحفي، إن مارتن، الذي اعتقل سراً في 27 أغسطس الماضي، كان لديه تصريح سري عالي المستوى خاص بالأمن القومي.

ويجري مكتب التحقيقات الاتحادي تحقيقات لتحديد ما إذا كان قد سرق وكشف رموز كمبيوتر سرية للغاية تم تطويرها لاختراق شبكات حكومات أجنبية مثل روسيا وإيران والصين وكوريا الشمالية، حسبما قالت صحيفة «نيويورك تايمز»، نقلاً عن مصادر لم تكشف عنها.

وقالت وزارة العدل إن عمليات تفتيش منزل مارتن في مدينة جلين بورني بولاية ميريلاند وسيارته كشفت عن وجود وثائق ومعلومات مخزنة على أجهزة ووسائط رقمية قابلة للنقل.

وقال البيان الصحفي إن الكثير من المواد التي تم العثور عليها تحتوي على معلومات سرية للغاية، كما عثر المحققون على ممتلكات تابعة لحكومة الولايات المتحدة تقدر قيمتها بأكثر من 1000 دولار، يتردد أن مارتن سرقها. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا