• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تولى مهمة تدريب الكاميرون في وقت عصيب

فينكه يواصل التحدي مع «الأسود» في تجربته الأولى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يونيو 2014

بعد سقوطه المهين في بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا وفشله في بلوغ نهائيات كأس الأمم الأفريقية في نسختي 2012 و2013، ساد الاعتقاد بأن نجم المنتخب الكاميروني في طريقه إلى الأفول وظن البعض أن الفريق لن يستطيع بلوغ نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل مثلما غاب عن مونديال 2006 بألمانيا، ولكن المدرب الألماني فولكر فينكه قبل التحدي وتولى المهمة في وقت عصيب عندما كانت التصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال تقترب من نهايتها.

ووقع فينكه في مايو 2013 عقدا لتدريب المنتخب الكاميروني لمدة عامين بهدف قيادة الفريق لنهائيات المونديال البرازيلي والمنافسة في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2015 بالمغرب. وأصبح فينكه «65 عاما» المدرب الخامس الذي يتولى تدريب الفريق منذ خروجه المبكر من الدور الأول لمونديال 2010 بعد هزيمته في المباريات الثلاث بالدور الأول.

ونقل فينكه الخبرة الهائلة التي اكتسبها من تدريبه فريق فرايبورج الألماني إلى مسيرته مع المنتخب الكاميروني وقاد الفريق لنهائيات المونديال للمرة السابعة في تاريخ الأسود غير المروضة وذلك بعد الفوز على المنتخب التونسي 4-1 في مجموع المباراتين بالدور النهائي الحاسم من التصفيات الأفريقية علما بأن الفريق أفلت بصعوبة من الخروج المبكر من التصفيات بعدما صحح فينكه أوضاع الفريق في ختام فعاليات الدور الثاني من التصفيات.

ولكن خبرة فينكه ستواجه اختبارا أكثر صعوبة عندما يخوض الفريق نهائيات كأس العالم، لأنها ستكون التجربة الأولى له في المونديال بعدما اقتصرت معظم خبرته التدريبية على 16 عاما في تدريب فرايبورج ثم تدريب أوراوا ريد دياموندز الياباني في الفترة من 2009 إلى 2010 ثم العودة للتدريب في الدوري الألماني (بوندسليجا) لثلاث سنوات قبل تدريب المنتخب الكاميروني.

وربما يعتمد فينكه بشكل كبير على خبرته في تدريب اللاعبين الأفارقة الذين توافدوا على فرايبورج، ولكنه يحتاج إلى خبرة أكبر بالتأكيد للتعامل مع لاعبي الفرق المنافسة خاصة مع وقوعه في مجموعة صعبة بالمونديال تضم المنتخب البرازيلي صاحب الأرض، إضافة للمنتخبين الكرواتي والمكسيكي.(برلين- د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا