• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مسؤول في الأنبار ينفي وصول المليشيات والعبادي يعفي قائد فرقة التدخل السريع

«داعش» و«الحشد» يتقدمان صوب معركة وشيكة بـ «الحبانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

توجهت أفواج من مليشيات «الحشد الشعبي» أمس إلى قاعدة الحبانية شرق الرمادي بمحافظة الأنبار العراقية، في نفس الوقت الذي كانت عناصر تنظيم «داعش» الذي سيطر على الرمادي تتجه نحو نفس القاعدة، مما أثار التكهنات بأن المواجهة بين الطرفين قد تبدأ عند قاعدة الحبانية العسكرية، التي تبعد نحو 30 كيلومترا شرق الرمادي. ونفى مسؤول من الأنبار أن تكون قطعات «الحشد» وصلت للمحافظة مؤكدا أن التي وصلت قطعات عسكرية فقط، فيما أعفى القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي قائد فرقة التدخل السريع الأولى في الرمادي من منصبه بعد تدهور الوضع الأمني في قاطع مسؤوليته.

وقال شهود وضابط بالجيش العراقي إن مسلحي تنظيم «داعش» يتقدمون شرقا من مدينة الرمادي صوب قاعدة الحبانية العسكرية، حيث يحتشد مقاتلون تابعون لـ«الحشد الشعبي» لشن هجوم مضاد. وأعلنت وزارة الدفاع العراقية أن نحو لواءين من الجيش العراقي وقوات من الشرطة و3000 من «الحشد» وصلوا للحبانية.

وأشار بيان الوزارة إلى أن 6 طائرات عسكرية تمكنت من إخلاء (28) ضابطاً وجندياً في مدينة الرمادي بعملية إنزال جوية.

وتوقعت مصادر عراقية أن تشهد الساعات القليلة المقبلة انطلاق عمليات عسكرية كبرى لتطهير مدينة الرمادي من سيطرة داعش الإرهابي.

وفي وقت سابق، قال رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت إن قافلة من مليشيات «الحشد الشعبي» وصلت أمس إلى قاعدة الحبانية، مشيرا إلى أن هذه القوة في حالة تأهب الآن. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا