• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إنجاز عمليات التوزيع خلال 48 ساعة على مستوى الدولة

وصول شحنة بانادول الأطفال لاستبداله بالعبوات الخاطئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

سامي عبدالرؤوف (دبي)

سامي عبدالرؤوف (دبي) وصلت أمس الاثنين، شحنة «كبيرة» من دواء بانادول المسكن للآلام لدى الأطفال، إلى أحد موانئ دبي، تمهيدا لاستبدالها بالعبوات القديمة من بانادول 100 ملجرام، بعد اكتشاف خطأ في تحديد نسبة الجرعات المدونة على علبة الدواء الخارجية، مما قد يؤدي إلى حدوث حالة تسمم لكبد الطفل. وتجري وزارة الصحة، في مختبراتها المختصة، العديد من الفحوصات اللازمة على الشحنات الدوائية الجديدة، للتأكد من سلامتها وموافقتها للمواصفات المعتمدة، والحصول على الموافقة الرسمية من الوزارة، تمهيدا لبدء عمليات الاستبدال التي حُدد لها أن تستغرق 48 ساعة فقط على مستوى الدولة، لتكون دولة الإمارات هي أول دولة في الشرق الأوسط، سيتم فيها استبدال علب بانادول الأطفال الخاطئة. وأبلغت شركة « جي اس كي» العالمية للأدوية، «الاتحاد»، أنها قامت باستدعاء والسحب الطوعي لدواء بانادول 100 ملجرام (شراب للأطفال) من المستودعات والموزعين والصيدليات ومنافذ التجزئة، في الشرق الأوسط وأفريقيا، مشيرة إلى أنها اتخذت هذا الاجراء الاحترازي، حفاظا على سلامة الأطفال. وقال باسل نظام الدين، المدير العام للرعاية الصحية للعملاء في منطقة الخليج والشرق الأدنى، بشركة «جي اس كي»، «نحن نعتذر عن أي إزعاج قد سببه ما حدث، ونحن نعمل بأقصى طاقة لدينا لحل القضية وتأثيرها على توفير الدواء للراغبين في الحصول عليه، ونأمل أن يكون المنتج مرة أخرى على الرفوف في أقرب وقت ممكن». وعقد الدكتور أمين الأميري، وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع الصحة العامة والتراخيص، أمس الاثنين بديوان الوزارة في دبي، اجتماعا مطولاً من ممثلي شركة « جي اس كي»، وتمت مناقشة جميع جوانب الموضوع، بدءا من إجراءات موافقة الوزارة على المنتج الجديد وانتهاء بعملية وآلية توزيع المنتج وانجاز عملية الاستبدال للدواء الذي يوجد خطأ في الجرعات المدونة على العلبة الخارجية له. وأكدت مصادر مطلعة لـ «الاتحاد»، أن الوكيل المعتمد أخذ استعداداته الكاملة للبدء فورا في عمليات الاستبدال مباشرة، حيث سيتم نقل الشحنات من الميناء إلى مستودعات الوكيل، ونقلها وتوزيعها عبر أسطول من السيارات المجهزة والمعدة لذلك، لافتة إلى أن الصيدليات والمستودعات والمستشفيات قامت بالفعل في غضون الأيام الماضية بسحب دواء بانادول الأطفال الذي تحتوي العلبة الخارجية له على أخطاء في جرعات الدواء للأطفال، ومنعت تداولها، والبعض الآخر وضعها في «كراتين» تمهيدا لإعادتها للوكيل. وأشارت المصادر، إلى أن الشركة البريطانية المنتجة لدواء بنادول الأطفال، المقر الإقليمي لها في دولة الإمارات، كما تتواجد المخازن والمستودعات للشركة في الإمارات، لافتة إلى أن وزارة الصحة أكدت للشركة المنتجة والوكيل المعتمد ضرورة أن تتم عملية الاستبدال بسرعة كبيرة وبطريقة صحيحة. وذكرت أن عملية الاستبدال في باقي دول الشرق الأوسط ستتم خلال الأيام المقبلة، حيث وضعت الشركة المعنية آلية لتحقيق هذا الغرض، يرتكز على التعاون مع شركات الأدوية الأخرى لإنجاز عملية النقل، مع التأكيد على دور الوكلاء المعتمدين في الوصول إلى الصيدليات وتزويدها بالأدوية الجديدة. وتوقعت المصادر أن تصل إلى الميناء شحنات أخرى في غضون الفترة المقبلة، حتى يتم تلبية الاحتياجات اللازمة لمختلف دول الشرق الأوسط، وسيتم وصول الشحنات إلى دولة الإمارات، ثم توزيعها على الدول الأخرى بالمنطقة. ويستخدم دواء «بانادول سسبيشن» كشراب للأطفال الرضع من عمر شهرين وحتى 5 سنوات، وهو من الأدوية المبتكرة، لعلاج الآلام وتخفيض الحرارة وخال من السكر، وهو من الأدوية المشهورة وكثيرة الاستخدام محليا وعالميا، ويعود إلى شركة » جلكسو سميث« البريطانية، والمعروفة اختصارا بـ «جي اس كي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض