• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تعادل ودي لـ «الآزوري» أمام إيرلندا في مباراة مثيرة هجومياً

«المرونة التكتيكية» مفتاح حلم الطليان إلى «النجمة الخامسة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يونيو 2014

تلقت استعدادات إيطاليا لكأس العالم لكرة القدم لطمة قوية بعد إصابة لاعب الوسط ريكاردو مونتوليفو بكسر في الساق خلال المباراة الودية التي تعادل فيها الفريق بدون أهداف مع إيرلندا وديا في لندن أمس الأول. وجاءت إصابة مونتوليفو بعد احتكاك مع أليكس بيرس مدافع إيرلندا لتلقي بظلالها على باقي المباراة المثيرة هجومياً رغم صدمة لاعبي إيطاليا تجاه ما حدث لزميلهم. وقال انريكو كاستيلاتشي طبيب المنتخب الإيطالي لمحطة راي التلفزيونية: «هذا ما كنا نخشاه، كسر في عظمة الساق، ربما يحتاج لعدة أشهر، سيغيب ريكاردو عن كأس العالم، لم يكن يستحق هذا».

وأكد شيزاري برانديلي، مدرب إيطاليا، أن الفريق بأكمله يشعر بصدمة بعد إصابة قائد الفريق الذي كان يخوض مباراته الدولية رقم 58. وقال برانديلي: «قلوبنا مع ريكاردو ويجب علينا الانتظار لتقييم الموقف بعقلانية، سنعود إلى فلورنسا، لكنه سيسافر إلى ميلانو من أجل الخضوع لجراحة». وأضاف: «يجب علينا تقييم حالة جميع اللاعبين في التشكيلة، ما حدث أثر على الجميع الليلة». وتابع: «إنه لاعب مهم، لم يكن يستحق هذا وشعر الجميع بصدمة وحزن».

وستواصل إيطاليا استعداداتها لكأس العالم بمواجهة ودية في فيرونا أمام لوكسمبورج بعد غد قبل سفر الفريق إلى البرازيل. وستلعب إيطاليا في مجموعة تضم إنجلترا وأوروجواي وكوستاريكا في كأس العالم التي تنطلق هذا الشهر في البرازيل. وجاءت إصابة مونتوليفو في الدقيقة العاشرة بعدما حاول اللاعب الوقوف على قدميه، لكنه سقط على أرضية الملعب. وتلقى مونتوليفو العلاج لأكثر من خمس دقائق قبل الخروج من الملعب محمولا على محفة ونقله إلى المستشفى من أجل الخضوع لفحوص أكدت إصابته بكسر في عظمة الساق. واضطر برانديلي أيضا لتغيير ألبرتو أكيلاني بديل مونتوليفو والذي شارك لمدة 23 فقط بعد تلقيه ضربة في الرأس، لكن متحدثاً باسم الاتحاد الإيطالي أكد أن الفحوص أوضحت عدم وجود إصابة خطيرة.

وأشرك برانديلي تشكيلة من الصف الثاني لمنحهم فرصة قبل اختيار القائمة النهائية المكونة من 23 لاعبا لكأس العالم في البرازيل هذا الشهر.

وشهدت المباراة العديد من الفرص، لكن برانديلي أكد أنه لا يريد تحليل الأداء أو الحديث عن العرض الذي قدمه الفريق بعد ما حدث. وقال برانديلي: «سأفكر في تفاصيل المباراة غداً، أنا مهتم بريكاردو حالياً بشكل أكبر».

ويدخل المنتخب الإيطالي إلى مونديال البرازيل وهو يحلم بأن يضع نجمة خامسة على صدره ومعادلة الرقم القياسي المسجل باسم اصحاب الضيافة، لكن «الآزوري» يخوض مشاركته الثامنة عشرة في العرس الكروي العالمي بأسلوب خارج عن «طبيعته» مع مدربه تشيزاري برانديلي. وتمكنت إيطاليا منذ أن استلم برانديلي الإشراف عليها خلفا لمارتشيلو ليبي، مهندس التتويج الرابع في ألمانيا 2006، بعد الفشل التام في جنوب أفريقيا 2010، حيث خرج «الآزوري» من الدور الأول، من مقايضة خطة «كاتيناتشو» الدفاعية بالأحكام على مجريات المباراة، لكنها لا تزال قادرة أن تدافع على طريقتها القديمة بفضل قوة جماعية ستجعلها من المنتخبات المرشحة للفوز في مونديال البرازيل 2014. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا