• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بعد هبوط كلفة التأمين على الديون إلى 150 نقطة أساس

الجدارة الائتمانية لحكومة دبي تقفز لمستويات تاريخية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يونيو 2014

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

قفزت الجدارة الائتمانية لحكومة دبي لمستويات تاريخية في أعقاب انخفاض كلفة التأمين على الإصدارات السيادية لحكومة دبي من السندات والصكوك لأجل 5 سنوات لمستوى قياسي في تعاملات أسواق الائتمان العالمية في نهاية معاملات شهر مايو الماضي، ووصولها إلى مستوى 150 نقطة أساس، بحسب بيانات مؤسسة ستاندرد آند بورز كابيتال آي كيو. ووفقاً لبيانات المؤسسة، تواصل الإصدارات السيادية لحكومة دبي أداءها القوي في الأسواق منذ بداية العام الحالي، إذ هبطت تكلفة التأمين على ديون دبي في تعاملات الأسبوع الأخير من يناير 2014، لتصل إلى 212,2 نقطة أساس، مقارنة بمستوى 220 نقطة الذي أنهت عليه تعاملات ديسمبر الماضي، بانخفاض قدره 7,79 نقطة أساس، لتهبط تدريجياً خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام وصولاً إلى المستوى القياسي الذي سجلته في تعاملات نهاية الأسبوع الماضي عند 150 نقطة، بانخفاض قدره 3,03% عن تعاملات شهر أبريل الماضي، وبأكثر من 77% عن أعلى مستوى بلغته في نهاية عام 2009 عند 655 نقطة أساس.

وبحسب بيانات المؤسسة، قاد الهبوط في تكلفة التأمين على الإصدارات السيادية لإمارة دبي إلى تقليص نسبة احتمالية التعثر في السداد أمس لتصل إلى 10,44% مقارنة مع نسبة 15,2% خلال الربع الأول من العام الحالي، الأمر الذي يعكس التحسن القوي في الجدارة الائتمانية لإمارة دبي والثقة المتزايدة من قبل الأسواق المالية والمستثمرين العالمين في المتانة المالية والوضع الاقتصادي المزدهر في دبي. ووفقاً للمؤسسة، سجلت الإصدارات السيادية لحكومة دبي في أسواق الائتمان أداءً قوياً خلال الربع الأول منذ هذا العام، حيث تراجعت كلفة التأمين على ديون الإمارة إلى مستويات جديدة بوصولها إلى 179 نقطة أساس، مستفيدة من الانعكاسات الإيجابية لفوز الإمارة باستضافة “إكسبو 2020”. ووفقاً للتقرير، بلغ متوسط كلفة التأمين على الديون السيادية لأجل خمس سنوات لحكومة دبي خلال الربع الأول منذ هذا العام نحو 225,06 نقطة أساس، مقارنة مع 230,55 نقطة أساس في الربع ذاته مع عام 2013 وبنسبة احتمال للتعثر قدرها 15,2%.

وعكس الأداء الجيد لإصدارات دبي السيادية في أسواق الائتمان، التوقعات المتفائلة بشأن آفاق اقتصاد دبي الذي تشير التوقعات إلى تسجيله نمواً تراوح بين 4,5 إلى 5% خلال عام 2014، مدعوماً بالتوسع المستمر للنشاط الاقتصادي للإمارة والأداء القوي للقطاعات الرئيسية، بالتزامن مع دخول الاقتصاد في دورة جديدة من الانتعاش، والتوقعات الأكثر تفاؤلاً للسنوات المقبلة، خاصة بعد فوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020، الذي سيدعم نمو اقتصاد الإمارة بنحو 2% سنوياً، بحسب توقعات مؤسسات مالية دولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا