• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رباعية الشارقة تعجل في إقالته من تدريب حتا

وليد عبيد: لا بد من غرف ملابس «نظيفة» ليشعر الفريق بـ «الأمان»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

علي معالي (حتا)

بعد أن كان الهدف الإنطلاق بقوة لإطاحة الفرق الأخرى، وجد فريق حتا «الإعصار» نفسه غارقاً وسط الكثير من الأعاصير في موسمه الأول مع «المحترفين»، سواء في دوري الخليج العربي أو في كأس الخليج العربي، لتكون الخسائر في النهاية هي العنوان الرئيس، وليصبح أول أنديتنا تغييراً للجهاز الفني بالكامل والاستعانة بطاقم جديد بقيادة المقدوني جوكيكا الذي بدأ المهمة.

في مباراتين فقط أمام الشارقة، اهتزت شباك حتا 8 مرات، بواقع 4 مرات في دوري الخليج العربي في الجولة الثانية، ومثلها مساء أمس الأول في الجولة الرابعة كأس الخليج العربي، ليس هذا فقط بل لو قمنا باحتساب الأهداف التي سجلت في شباك الإعصار، فإن العدد وصل إلى 16 هدفاً في 6 مباريات فقط، وهي نسبة عالية جداً، في المقابل لم يسجل الفريق سوى هدف وحيد.

إقالة الجهاز الفني لم تكن مفاجئة للشارع الكروي وجماهير حتا التي ظهرت عليها علامات الغضب في المدرجات في مباراة الشارقة أمس الأول، حيث هاجمت عطاء بعض اللاعبين، والدليل على ذلك أنه أثناء خروج المحترف الأردني ياسين البخيت للتبديل في الشوط الثاني وقف أحد المحبين لفريقه في المدرجات قائلاً له: «من الأفضل أن تعود إلى بلدك، فهذا ليس عطاء لاعب محترف».

وبعد قرار الإقالة، كانت كلمات وليد عبيد مدرب حتا السابق محددة وواضحة، فقال: «أحترم قرار مجلس إدارة نادي حتا، بالاستغناء عن خدماتي، وسيظل النادي هو بيتي وأشكرهم على الثقة والاستمرار معهم طوال الفترات الماضية، سواء عندما كنا في دوري الدرجة الأولى، أو بعد التأهل لدوري الخليج العربي، وأن ما حدث هو أمر طبيعي في حال الكرة عندما تسوء النتائج تأتي المقصلة الخاصة بالمدربين».

وأضاف: «أنا دائماً مخلص في عملي، لكنني في هذا التوقيت المهم أطلب من لاعبي حتا الإخلاص كذلك في عملهم، وعلى اللاعبين أن يقوموا بتصفية قلوبهم، وأن تُصبح غرفة الملابس بالفريق (نظيفة) حتى يستطيع الفريق السير نحو الأمام والانطلاق إلى الأمان، ولا أستطيع التحدث في الأمور غير الصحية أكثر من ذلك، وعلاقتي مع حتا ممتازة ولا بد أن تكون عناصر الفريق على قلب رجل واحد مع المدرب الجديد الذي لن يتعب كثيراً لوجود فريق جيد بين يديه».

وقال: «لا بد أن يكون اللاعبون على قلب رجل واحد، وفريق حتا لديه عناصر جيدة للغاية، لكن كما قلت لا بد من تصفية قلوب اللاعبين، وهم جميعاً أصدقائي وإخوتي داخل وخارج الملعب وسيظل الحب بيننا قائماً».

وتابع عبيد: «يحز في نفسي أننا قدمنا مباراة ممتازة في بداية الدوري ضد الوحدة، وخسرنا في الجولة الثانية لغياب العديد من العناصر القوية، وفي كأس الخليج كنا نعتبرها التجهيز والإعداد المناسب للدوري، ولكنني في كل الأحوال أتقبل قرار الإقالة بصدر رحب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا