• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

«ألكسا» تنفذ المعاملات المصرفية بالأوامر الصوتية في «فرع المستقبل»

«الإمارات دبي الوطني» يعين «بيبر» أول موظف استقبال آلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

حسام عبد النبي (دبي)

يستقبل الرجل الآلي «بيبر» عملاء «فرع المستقبل» لبنك الإمارات دبي الوطني كموظف استقبال بالقطاع المصرفي يمكنه تمييز العواطف والمشاعر الأساسية للبشر ليتفاعل مع عملاء البنك ويفهم احتياجاتهم ويقدم المنتجات وبدائل الخدمة بطريقة ممتعة. كما تم توصيل «بيبر» بخدمة مؤشر السعادة التابعة لحكومة دبي لتمكين عملاء البنك من تقييم الخدمة. ووراء هذه المهارة الفائقة لـ «بيبر»، تقنية حديثة للغاية تتعرف إلى صوت البشر الطبيعي، وتمكنه من تحليل ما يقوله الناس وتمييز نبرات أصواتهم فضلاً عن الإيماءات والتعبيرات، مثل ميلان الرأس أو وضعية الجسم، والتفاعل مع كل ذلك بتلقائية.

وإذا كان «بيبر» مشغولاً، فيمكن لعملاء «الإمارات دبي الوطني»، بمنطقة الخدمات الصوتية، التي تقع على مساحة 946 قدماً مربعة فيفرع المستقبل، التفاعل مع «مساعد الخدمات المصرفية الصوتية»، الذي يتعرف إلى صوت العميل، ويأخذ تعليمات منه لتنفيذ مختلف التعاملات، مثل جدولة الدفع أو تحويل الأموال أو توفير تحديث على رصيد الحساب. ويعد «الإمارات دبي الوطني» أول بنك في المنطقة يقدم هذه الخدمة بتكنولوجيا المساعد الافتراضي «ألكسا» من «أمازون»، مستفيداً من إنترنت الأشياء وسوق المنازل الذكية المتكامل مع الخدمات المصرفية.

وإذا كنت قليل الكلام أو حتى لم تكن ترغب في أي تفاعل صوتي، فتتمتع منطقة الخدمات المصرفية الرقمية المتصلة شبكياً، الواقعة على مساحة (806 أقدام مربعة)، بمظهر مستقبلي يمثله صورة رقمية رائعة معروضة على خلفية عملاقة بتقنية «LED»، و«أفاتار» لتقديم الحلول المصرفية ذاتية الخدمة من خلال الإيماءات والإشارات، الذي يعمل على تمكين العملاء من اكتشاف المنتجات والخدمات من خلال الإشارة أو الإيماء للأيقونات على شاشة العرض الكبيرة بتقنية «LED».

كما يمكن للعملاء إجراء عملياتهم المصرفية عن طريق جيل جديد من ماكينات الصراف الآلي التفاعلية (ITM) التي توفر لهم تجربة مصرفية شخصية عن طريق عرض فيديو لصراف شخصي، يساعد العميل على التفاعل مع الماكينة. وتوفر ماكينات (ITM) خدمات معززة بشكل كبير بلمسة إنسانية، بما فيها خيار استخدام بطاقة الهوية الإماراتية لإجراء التعاملات، مثل صرف وإيداع شيكات متعددة، والاستفسار عن الحسابات والبطاقات والقروض، إضافة إلى إيداع وسحب الأموال.

كما يضم فرع المستقبل أيضا عدداً من الابتكارات الجديدة مثل تطبيق «فعلاً» لشراء منزل، من شركة «إس إيه بي» الذي يوفر تجربة رقمية جديدة وشاملة تساعد على اختيار العقار المناسب الذي يلائم نمط حياة الراغبين في شراء عقار ويتيح لهم مقارنة الأسعار ثم البقاء على اتصال مع البنك لدعم احتياجاتهم التمويلية.

وتشمل الابتكارات كذلك في فرع المستقبل، تقنية مستقبل التسوق من «ماستر كارد»، حيث يمكن لعملاء البنك تجربة كيف سيصبح التسوق رحلة افتراضية شخصية وتفاعلية في المستقبل، حيث تسمح التقنية المعروضة للعملاء برؤية، وتحديد السلع ضمن تجارب شمولية مختلفة باستخدام نظارات الواقع الافتراضي، ثم شراء السلع دون مغادرة العالم الافتراضي.وبحسب عبدالله قاسم، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، فإن مفهوم فرع البنك في المستقبل تتكامل فيه الجيل القادم من التكنولوجيا الرقمية بسلاسة مع لمسة إنسانية لتقديم تجربة مصرفية عصرية، مؤكداً أنه من خلال التعاون الوثيق مع شركاء الابتكار «ماستر كارد» و«فيزا» و«إس إيه بي» وغيرهم، أصبح بإمكان البنك الوصول إلى الجيل القادم من تكنولوجيا المستقبل.من جهته، قال سوفو سركار، نائب رئيس تنفيذي أول ورئيس الأعمال المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، إن افتتاح فرع المستقبل «الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة يأتي ضمن إعلان بنك الإمارات دبي الوطني استثمار 500 مليون درهم على مدى السنوات الثلاث المقبلة لزيادة الابتكار الرقمي، والتحول إلى قنوات الاتصال المتعددة في عمليات البنك ومنتجاته وخدماته، نافياً أن يكون التوجه نحو افتتاح فرع المستقبل سبباً في اختفاء فروع البنوك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا