• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

شملت إشغال الوحدات السكنية والمظهر العام

3476 مخالفة حررتها بلدية العين خلال الربع الأول من العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

أصدرت إدارة الرقابة العامة ببلدية مدينة العين 3476 إجراء خلال الربع الأول من العام الجاري تنوعت بين المخالفات القانونية والخدمات الرقابية.

وبلغ عدد مخالفات قانون تنظيم أعمال البناء 10 مخالفات، فيما أصدرت الإدارة 111 مخالفة لقانون إشغال الوحدات السكنية و1495 مخالفة لقانون المظهر العام، وتمثلت الخدمات الرقابية المقدمة من بلدية مدينة العين بـ 5 خدمات للجمهور، و1891 خدمة للإدارات المعنية.

من جانب آخر، تلقى مركز الاتصال الحكومي لإمارة أبوظبي 309 اتصالات بواقع 225 بلاغاً و43 شكوى و22 طلب خدمة و19 استفساراً، كانت جميعها حول الخدمات والإجراءات التي توفرها وتقدمها بلدية مدينة العين، وتم الرد عليها أو تحويلها إلى المؤسسات المعنية لضمان تقديم خدمة متكاملة للعملاء.

وتشير الإحصائيات إلى أن الرصد وتحرير المخالفات مقارنة بعدد البلاغات الواردة من مركز الاتصال الحكومي ومكتب الطوارئ وصل إلى الضعف أي بنسبة %214، وبلغت نسبة تجاوب أفراد المجتمع بإزالة المخالفات أثناء فترة الإشعار بالمخالفة 45% من مجموع المخالفات.

وتم رصد مدى وعي الجمهور بالقوانين والمخالفات المرتكبة من قبلهم، فتبين أن نسبة 74% ممن تم عمل محضر استدلال لهم ليس لديهم وعي بالمخالفات المرتكبة من قبلهم، وعلى إثر ذلك تعمل إدارة الرقابة العامة الآن بالتعاون والتنسيق مع إدارة العلاقات العامة للبدء بخطة توعية وإرشاد لفئة المخالفين من خلال وسائل الإعلام المختلفة ومن خلال التوعية التي يقوم بها موظفو الرقابة العامة لرصد مدى وضوح المخالفات لدى الجمهور قبل الشروع في إجراءات المخالفات، حرصاً من بلدية مدينة العين في تعزيز روابط التواصل بينها وبين أفراد المجتمع. كما أن بلدية العين أصدرت دليل السلوكيات الخاطئة الذي تم نشره في موقع البلدية الإلكتروني، بالإضافة إلى ما تم توزيعه من قبل مراقبي الرقابة العامة وصل إلى 2400 نسخة.

جدير بالذكر أن بلدية مدينة العين تعمل دائما على توعية عموم الجمهور ومناشدتهم التعاون والالتزام بالقوانين بهدف تطوير وتحسين الخدمات المقدمة لهم، ودور ذلك في الارتقاء بمستوى الأداء البلدي وكسب رضا العملاء، وتوعيتهم بالضرر الناتج عليهم وعلى المدينة بشكل عام من المخالفات التي يمارسونها في بعض الأحيان. (العين- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض