• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مشروع «السلال والطرود الغذائية» استهدف مليوني شخص

2.5 مليون مستفيد من مشـاريع الإمارات الإغاثية في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

بدرية الكسار(أبوظبي)

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تقديم المساعدات الإغاثية للأشقاء في اليمن، بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. وقد بلغ عدد المستفيدين من المساعدات الإغاثية التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن الشقيق، منذ شهر يناير من العام الماضي، وحتى سبتمبر الماضي من العام الحالي، نحو2,575,900 شخص.

ويأتي تقديم المساعدات الخارجية المكثفة لليمن الشقيق في إطار الاستجابة الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات تجاه الأزمة الراهنة في اليمن، من أجل إغاثته ومساعدته على اجتياز محنته الحالية، ودعم استقراره والحفاظ على وحدة أراضيه.

مجالات متنوعة

واهتمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتوفير وتقديم المساعدات الإغاثية في مختلف المجالات، ففي مجال التعليم انتهت الهيئة من ترميم وصيانة عدد 178 مدرسة، وتجهيزها بالأدوات التعليمية اللازمة(كمبيوتر، كراسي، طاولات، مكيفات، مختبرات)، إضافة إلى توفير متطلبات الجامعات التعليمية، وصيانة سكن طلاب الجامعة، علاوة على توفير قرطاسية، وحقائب مدرسية للمحتاجين. أما في مجال الصحة فقد قامت الهيئة بترميم وصيانة مستشفيين (الجمهورية و22 مايو) وترميم وصيانة 13 مركزاً صحياً، وتقديم 19 سيارة إسعاف وتجهيزات طبية، وتوفير إمدادات طبية عبارة عن ناقلتي أدوية مبردة، وكذلك إنشاء مستشفيات متحركة وأدوات ومعدات طبية وطرود صحية، واهتمت الهيئة أيضاً بجانب التغذية، إذ بلغ عدد المستفيدين من مشروع «السلال والطرود الغذائية» مليونين و300 شخص مستفيد، إضافة إلى توفير مواد الإيواء مثل «خيام، أغطية»، وكذلك أدوات مطبخ، وملابس وأحذية و49 سيارة نقل.

توفير المياه ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض