• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الإعدام لاثنين من تنظيم «العائدون من ليبيا» وإحالة الحكم إلى المفتي

القاهرة: مقتل قياديين من «الإخوان» في عملية أمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

القاهرة (وكالات)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية في ساعة مبكرة من صباح أمس مقتل اثنين من قيادات جماعة «الإخوان» الإرهابية أثناء تبادل لإطلاق النار مع قوة أمنية في القاهرة.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني تفيد باتخاذ بعض قيادات الجناح المسلح للتنظيم الإرهابي من إحدى الشقق الكائنة في منطقة البساتين محافظة القاهرة مقرا لاختبائهم والإعداد والتخطيط لعملهم المسلح في المرحلة الراهنة».

وأضافت: «تم تكثيف الجهود على مدار الأيام الماضية توصلا للوكر المشار إليه وأسفر ذلك عن تحديده... وتم استهدافه مساء الإثنين عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا، إلا أنه حال مداهمة القوات الأمنية له فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها من داخله مما دفع القوات للتعامل مع مصدرها».

وأوضحت الوزارة أن المداهمة أسفرت عن مقتل القيادي محمد محمد كمال الذي وصفته بأنه «من قيادات تنظيم الإخوان الإرهابي وسبق تقلده العديد من المناصب التنظيمية المؤثرة». وعرف البيان عن كمال بأنه «مؤسس الجناح المسلح للتنظيم الإرهابي ولجانه النوعية في البلاد والقائم على إدارة وتخطيط وتدبير عملياته العدائية». وأوضحت الوزارة أنه كان مطلوبا لضلوعه خصوصا في اغتيال النائب العام السابق هشام بركات في يونيو 2015 ومحاولة اغتيال مفتي مصر السابق علي جمعة في أغسطس 2016. وجاء في البيان انه محكوم عليه غيابيا بالسجن المؤبد في قضيتين تتعلقان بـ«تشكيل مجموعات مسلحة للقيام بعمليات عدائية ضد مؤسسات الدولة». أما ياسر شحاتة، فهو أيضا محكوم عليه بالسجن غيابيا 10 سنوات حسب البيان الذي عرف عنه بأنه «أحد أبرز الكوادر المؤثرة في التنظيم وعلى ارتباط وطيد بالقيادي محمد كمال، وكان يضطلع بتأمينه وحراسته ونقل تكليفاته العدائية لعناصر الكيانات المسلحة للبدء في تنفيذها». من جهة أخرى، أحالت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة في طرة أمس متهمين اثنين إلى مفتي مصر، لمعرفة رأيه في إعدامهما بعد إدانتهما بالانتماء إلى تنظيم إرهابي مسلح في القضية المعروفة إعلامياً باسم«العائدون من ليبيا» وفق ما نقلت وكالة الأنباء المصرية أونا. وأوردت الوكالة أن المحكمة قررت إحالة ملفي المتهمين أحمد إمام، ومحمود عيد، إلى دار الإفتاء لاستطلاع رأي المفتي في الإعدام. وحددت المحكمة يوم 5 نوفمبر للنطق بالحكم على 16 متهماً آخر، بعد إدانتهم في القضية نفسها. وكان النائب العام هشام بركات، أمر قبل مقتله في فبراير2015 بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية، بعد ضبطهم في منفذ السلوم الحدودي مع ليبيا، في طريق عودتهم إلى مصر، بعد اتهامهم بالضلوع في أعمال عنف وإرهاب، في الخارج، والتخطيط لاستهداف منشآت داخل مصر.

القاهرة ترفض التعليق على تصريحات أردوغان

القاهرة (د ب أ)

رفض المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية التعليق على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن مصر. وذكر البيان الصادر عن الخارجية المصرية «أن مصر ترفض التعليق على تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان و«التي لا يسأم من تكرارها، والتي تتعارض مع أي مساعٍ تركية لتحسين العلاقات مع مصر». يذكر أن أردوغان قال الأحد، في إطار حوار متلفز مع الكاتب السعودي جمال خاشقجي، بثته قناة «روتانا خليجية»، إنه يمكن تطبيع العلاقات مع مصر إذا تم إطلاق الرئيس الأسبق محمد مرسي ورفاقه المسجونين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا