• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

صقر غباش يترأس وفد الدولة

الإمارات تشارك في الدورة 103 لمؤتمر العمل الدولي بجنيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة في أعمال مؤتمر العمل الدولي بدورته الـ 103 المنعقدة بقصر الأمم في المقر الأوروبي للأمم المتحدة، ومقر منظمة العمل الدولية بجنيف في سويسرا، بمشاركة نحو 5 آلاف مندوب يمثلون وفود 185 دولة عضواً في المنظمة، تضم فرق الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال.

ويرأس وفد الدولة معالي صقر غباش وزير العمل، ويضم في عضويته حميد راشد بن ديماس السويدي وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمل، وممثلي فريق الحكومة، وخليفة خميس مطر الكعبي، عضو مجلس إدارة منظمة أصحاب العمل في منظمة العمل الدولية، وممثلي فريق أصحاب العمل، والدكتور محمد ثاني الشامسي، رئيس مجلس إدارة جمعية التنسيق للجمعيات المهنية العاملة في الدولة، وفريق ممثلي العمال.

ومن المقرر أن يشارك معالي وزير العمل في الجلسة العامة لمؤتمر العمل الدولي التي ستعقد الأربعاء المقبل في قصر الأمم، بحضور كبار ممثلي الدول، والاجتماع التنسيقي السابع والأربعين لمجلس وزراء العمل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وتجرى يوم غدٍ انتخابات مجلس إدارة منظمة العمل الدولية، وسط دعم وتأييد واسع لترشيح دولة الإمارات العربية المتحدة المتحدة لشغل مقعد أصيل عن فريق حكومات مجموعة دول غرب آسيا والباسفيك في المجلس.

وكان وفد الدولة ممثلاً في فريق الحكومة وفريق أصحاب العمل وفريق العمال، شارك في افتتاح أعمال المؤتمر الذي شهد انتخاب رئيسه ونوابه عن فريق الحكومات وأصحاب العمل والعمال، والمشاركة في الاجتماعات التنسيقية للجان المنبثقة عن المؤتمر.

ويناقش المؤتمر الذي تستمر أعماله حتى الثاني عشر من شهر يونيو، ثلاثة تقارير أعدتها اللجان الفنية في المنظمة، وهي الانتقال من الاقتصاد غير المنظم إلى الاقتصاد المنظم، وتعزيز الإجراءات لوضع حد للعمل الجبري، وسياسات العمالة من أجل استدامة الانتعاش والتنمية في سياق المناقشة المتكررة بموجب إعلان منظمة العمل الدولية في عام 2008 بشأن العدالة الاجتماعية من أجل عولمة عادلة، والمسح العام عن التقارير ذات الصلة بالاتفاقية 131 لسنة 1970 بشأن تحديد الحد الأدنى للأجور والتوصية المتعلقة بها، بالإضافة إلى تقرير المدير العام للمنظمة حول الهجرة العادلة، وتقرير حول وضع عمال فلسطين في الأراضي المحتلة.

كما يناقش المؤتمر تقارير تتناول مدى التزام الدول الأعضاء في المنظمة، تطبيق اتفاقيات وتوصيات العمل الدولية، إضافة إلى تقارير تستعرض العناصر التي أدت إلى إحداث تغييرات في عالم العمل وأثرها على قدرة المنظمة على الوفاء بالتزاماتها، والتحديات التي تواجهها، إلى جانب استعراض مبادرات لتطوير عمل المنظمة التي تستعد للاحتفال بالذكرى المائة على تأسيسها. (جنيف - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض