• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وساطة عمانية تُحرر فرنسية اختطفت في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

صنعاء، مسقط (الاتحاد - وكالات)

أعلنت سلطنة عمان واللجنة الدولية للصليب الأحمرالليلة قبل الماضية الإفراج عن الموظفة في اللجنة نوران حواس المحتجزة في اليمن منذ اختطافها في ديسمبر الماضي من قبل مسلحين مجهولين في العاصمة صنعاء. وذكرت وزارة الخارجية العمانية على حسابها في تويتر إن السلطنة‬ نجحت بالتنسيق مع جهات يمنية في «فك أسر الرهينة الفرنسية في ‫اليمن‬ ونقلها إلى ‫مسقط‬ تمهيدا لعودتها إلى بلادها». ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن مصدر في وزارة الخارجية العمانية إن فرنسا طلبت من عُمان أن تحاول تحديد موقعها.

وكان مسلحون مجهولون خطفوا الفرنسية من أصل تونسي نوران حواس وهي موظفة في مكتب الصليب الأحمر في صنعاء إلى جانب رجل يمني -أفرج عنه بعد ساعات - بعد أن اعترضوا مركبتهما في العاصمة اليمنية صنعاء التي تخضع منذ أواخر سبتمبر 2014 لسيطرة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران. وأضاف المصدر في وزارة الخارجية العمانية إنه بناء لأوامر السلطان قابوس بن سعيد «لتلبية التماس الحكومة الفرنسية المساعدة في معرفة مصير المواطنة الفرنسية نوران حواس المفقودة في اليمن منذ شهر ديسمبر الماضي، فقد تمكنت الجهات المعنية في السلطنة وبالتنسيق مع بعض الأطراف اليمنية من العثور على المذكورة في اليمن ونقلها إلى السلطنة مساء (الاثنين)، تمهيدا لعودتها إلى بلادها». وعبرت المواطنة الفرنسية نوران حواس، عقب وصولها إلى مسقط ليل الاثنين الثلاثاء، عن خالص شكرها وتقديرها للجهود التي بذلتها السلطنة لإطلاق سراحها. وأكدت في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن هذا الأمر لم يكن ليحصل لولا الجهود الحثيثة التي بذلتها السلطنة في سبيل الافراج عنها. كما عبرت حواس عن شكرها للجهود المبذولة من قبل الحكومة الفرنسية واللجنة الدولية للصليب الأحمر التي أكدت إطلاق موظفتها في صنعاء «وهي الآن مع فريق تابع للجنة الدولية في عُمان».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا