• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الصحة»: 59 مليار درهم الإنفاق الصحي في 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

أشاد الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص خلال محاضرته ضمن فعاليات مؤتمر التنظيم الصحي الذي نظمته هيئة الصحة بدبي، بالتجربة الفريدة للدولة التي مكنتها من تبوء مراتب متقدمة في تقرير التنافسية العالمية، وارتفاع حجم الإنفاق على قطاع الرعاية الصحية وتزايد أعداد المصانع الدوائية في ظل بيئة تشريعات وسياسات صحية توجهها الرؤية الاستشرافية للقيادة الرشيدة.

وقال الدكتور الأميري: تتميز دولة الإمارات بأن لديها واحداً من نظام التجارة الأكثر انفتاحاً في منطقة الخليج، حيث نجحت في جذب تدفقات رأسمالية قوية من مختلف أنحاء المنطقة، وقد نجحت الدولة بفضل رؤية قيادتها الرشيدة في تنويع اقتصادها تدريجياً، مما جنبها التأثر بحركة أسعار النفط، بالمقارنة مع دول الخليج الأخرى، كما تتميز بكونها من أكثر الأسواق نمواً في الشرق الأوسط، بوجود البنية التحتية الحديثة للرعاية الصحية، وأعلى معدل نفقات في قطاع الأدوية من حيث نصيب الفرد في المنطقة مع وجود سوق دوائي يعتمد على الأدوية المبتكرة إلى حد كبير نتيجة لتفضيل البلاد للحصول على أحدث الأدوية.

وأضاف: زاد نشاط قطاع التصنيع المحلي وخاصة على مدى السنوات القليلة الماضية، مع التركيز القوي على الصادرات الإقليمية والعالمية، وزيادة في أعداد السكان، بما في ذلك الأجانب، مما أدى إلى ارتفاع نفقات الرعاية الصحية إلى أعلى بشكل ملحوظ وازدهار سوق التجارة.

وأشار الأميري إلى بلوغ الإنفاق على الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة قيمة 56,260 مليار درهم (15,620 مليار دولار أميركي) في عام 2015، ما يعادل673,1 دولار أميركي للفرد الواحد، كما ارتفع الإنفاق الصحي في عام 2016، بنسبة 4.9% بالعملة المحلية، حيث بلغ 59.02 مليار درهم (16.08 مليار دولار أميركي).

واستعرض تطور السوق الدوائية، حيث وصلت قيمتها في عام 2015 إلى 10.77 مليار درهم (2.93 مليار دولار أميركي)، وهو ما يمثل 19.2% من نفقات الرعاية الصحية. فيما وصلت في عام 2016 إلى قيمة 11.63 مليار درهم (3.17 مليار دولار أميركي). بينما تشير التوقعات إلى أن الإنفاق على الدواء ستصل قيمته إلى 15.50 مليار درهم (4.22 مليار دولار أميركي)، بحلول عام 2020.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض