• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

المعارضة القطرية: مخاوف الدوحة من إدراج الكونجرس «الإخوان» على لائحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت المعارضة القطرية، أن النظام القطري يخشى حالياً أن يقوم الكونجرس الأميركي بتبني مشروع قرار يضع تنظيم الإخوان رسمياً على لائحة الارهاب وبالتالي يصبح موقفه أكثر ضعفاً عالمياً، مشيرة إلى أن الدوحة تقوم حالياً بتوجيه عملائها لإعادة التركيز على دعم مجالس وجمعيات تدعي تمثيل الجاليات العربية في الولايات المتحدة وهي في الأصل مجموعات إخوانية لاستغلال الأعداد الكبيرة للمهاجرين إلى هذه المنطقة واستقطابهم لقاء تقديمات مادية ووعود بوظائف.

وقالت المعارضة القطرية في سلسلة تغريدات على حسابها بموقع «تويتر»: «بعد الفضائح المتتالية للنظام القطري مؤخرا في مجال دفع أموال لشخصيات سياسية وإعلامية أميركية، تم توجيه عملاء تميم بإعادة التركيز على دعم مجالس وجمعيات تدعي تمثيل الجاليات العربية في الولايات المتحدة».

وأوضحت «هذه الكيانات ليست إلا مجموعات إخوانية تنشر التطرف في أميركا الشمالية، وتستغل الأعداد الكبيرة للمهاجرين إلى هذه المنطقة من خلال استقطابهم لقاء تقديمات مادية ووعود بوظائف».

وأضافت، «عملاء تميم عقدوا سلسلة اجتماعات مع قادة هذه المجالس والجمعيات وطلبوا منهم إصعاد مكثف لشعارات الاسلاموفوبيا ضد ادارة الرئيس الأميركي وفريق مستشار الأمن القومي جون بولتون».

وأشارت إلى أن «النظام القطري يخشى حاليا أن يقوم الكونجرس الأميركي بتبني مشروع قرار يضع تنظيم الإخوان رسمياً على لائحة الارهاب، وبالتالي يصبح موقفه أكثر ضعفاً عالمياً». وقالت، «إن ائتلاف المعارضة القطرية يناشد أفراد الجاليات العربية في أميركا، وغيرها عدم الوقوع في الأفخاخ التي ينصبها لهم تميم تحت شعارات وأساليب تعتمد اللعب على العواطف والتحريض على الشعبوية والتطرف».