• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

بتوجيهات رئيس الدولة ودعم محمد بن زايد

«الهلال» تعزز المساعدات للمناطق المحررة في الحديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

الحديدة (وام)

تواصل فرق «الهلال الأحمر» الإماراتية توزيع المساعدات الإنسانية والغذائية على أهالي المناطق المحررة في الحديدة والمناطق المحيطة بها في إطار الجسر الإغاثي الإماراتي وبما يسهم في استقرار الوضع الإنساني في المحافظة وتحسين الحياة المعيشية للأشقاء في اليمن ومساعدتهم على مواجهة التحديات والحد من وطأة معاناتهم التي فرضها حصار ميليشيات الحوثي الموالية لإيران.

وتأتي التوزيعات تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية.

ووزعت فرق «الهلال الأحمر» الإماراتية أمس الأول، آلاف السلال الغذائية والمساعدات الإغاثية على أهالي محافظة الحديدة بهدف تحسين الأوضاع الإنسانية في المناطق المحررة على امتداد الساحل الغربي لليمن بعد الممارسات الإرهابية للحوثيين واتباعهم سلاح التجويع ضد أبناء الشعب اليمني.

وقال محمد الجنيبي رئيس قسم البرامج الإغاثية في «الهلال الأحمر» الإماراتية إن توزيع المساعدات الإنسانية والسلال الغذائية على أهالي المناطق المحررة في الحديدة يأتي ضمن جسر إغاثي إماراتي بري وبحري وجوي موجه إلى سكان محافظة الحديدة والمناطق المحيطة بها لإعادة الحياة للمحافظة وتلبية الاحتياجات الفورية للشعب اليمني ومساعدته على تجاوز الظروف الصعبة التي يمر بها. وأضاف الجنيبي أن هيئة الهلال الأحمر وضعت خطة استراتيجية شاملة لعمليات توزيع المساعدات الإنسانية والغذائية على المناطق المحررة في محافظة الحديدة والأشد احتياجاً للمساعدات، وذلك بالتنسيق مع المنظمات المحلية ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لضمان وصول السلال الغذائية للأهالي بشكل عاجل، ومؤازرة الشعب اليمني من رجال ونساء وأطفال وتزويدهم بالمواد الغذائية والإيوائية والأدوية لمساعدتهم على تجاوز الظروف المعيشية الصعبة.

من جانب آخر عبر أهالي المناطق المحررة في محافظة الحديدة الذين استفادوا من المساعدات الإغاثية عن شكرهم لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات على تقديم المساعدات العاجلة لهم، معربين عن امتنانهم إلى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على تقديم الدعم السخي والحرص المستمر على رفع المعاناة عنهم والتي لم تألُ جهداً في تقديم العون والمساعدة لأبناء المناطق المحررة في الحديدة الذين يعانون أوضاعاً إنسانية صعبة جراء انتهاكات ميليشيات الحوثي الموالية لإيران في حقهم.

يشار إلى أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تواكب عمليات تحرير مناطق الساحل الغربي لليمن بالمزيد من المساعدات الإنسانية والتنموية لدعم استقرار سكانها ومساعدتهم على استعادة نشاطهم وحيويتهم وإعادة الحياة بها إلى طبيعتها. وسيرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جسراً إغاثياً عاجلاً لليمن من المساعدات يشمل 35 ألف طن عبارة عن 10 بواخر إماراتية محملة بالمواد الغذائية المتنوعة إضافة إلى جسر جوي يشمل 7 رحلات تنقل 14 ألف طرد غذائي للشعب اليمني الشقيق إلى جانب تسيير 100 قافلة مساعدات من السوق اليمني المحلي ضمن الخطة الشاملة للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لإغاثة الحديدة والمناطق المحيطة بها والذي بدوره نجح في تنفيذ عمليات إغاثية مماثلة واسعة النطاق عندما قام بتحرير كل من عدن والمكلا والمخا مما أدى إلى تحسين الحياة المعيشية للشعب اليمني والذي أصبح بعد تحريره أفضل حالا مما كان عليه.