• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

أكدت التزامها بتنفيذ خطة مساعدات إنسانية شاملة

الإمارات: سلامة المدنيين اليمنيين وأمنهم من أولويات التحالف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

أبوظبي (وام)

أكدت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، كونها جزءاً من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، ملتزمة بتحقيق الاستقرار والازدهار وتضع سلامة المدنيين وأمنهم على رأس أولويات جهودها في اليمن.

وجددت معاليها، خلال مؤتمر صحفي عقدته أمس، التزام الدولة التام بقرار الأمم المتحدة رقم 2216 الذي ينص على إعادة الحكومة الشرعية اليمنية لإدارة البلاد. وبشأن العملية السياسية القادمة التي يشرف عليها مارتن غريفث مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، أوضحت معاليها أن التحالف يسعى لضمان سير عملية سياسية فعالة. وأشارت إلى أن ثلاث سنوات تعتبر فترة طويلة للغاية في انتظار أن تسفر هذه العملية السياسية عن نتائج إيجابية، وقالت: «ما زلنا نؤمن بضرورة وأهمية هذه العملية السياسية لكن لا يمكننا الانتظار إلى الأبد، لاسيما أن اليمنيين يعيشون ظروفاً صعبة للغاية نتيجة ممارسات الحوثيين العنيفة والمستمرة، بما في ذلك زرع الألغام الأرضية والعبوات الناسفة والألغام البحرية واستخدام المدنيين دروعاً بشرية وتقييد تحركات المدنيين»، مؤكدة أن الحوثيين سعوا من خلال هذه الممارسات إلى مضاعفة عدد الضحايا والأضرار التي لحقت بالبنية التحتية المدنية الرئيسة في تجاهل سافر للقوانين الدولية.

ونوهت معالي ريم الهاشمي بأن الحوثيين فجروا مرفقاً لتخزين المياه مؤخراً ويواصلون دفع الوضع في اليمن إلى مزيد من التدهور، إلى جانب مواصلتهم أعمال العنف ضد المدنيين.

وشددت على أن التحالف يعتبر الوضع الحالي غير مقبول، وبالتالي فهو يسعى ويصر على ضمان الانسحاب الكامل للحوثيين من الحديدة. وأكدت أن ميناء الحديدة لايزال يعمل رغم محاولات الحوثيين تقويض خطة الدعم الإنساني الخاصة بالتحالف من خلال وضع ألغام بحرية وتهديد حرية الملاحة، وأوضحت أن الجهات الأممية تواصل تفريغ شحنات الدعم الإنساني الخاص بها من السفن بالميناء.

وفيما يتعلق بعروض إدارة ميناء الحديدة، قالت إنه يتم حالياً تقييم العروض، ونتطلع لإيجاد طرق تناسب اليمنيين وتدعمها تماماً الحكومة الشرعية، وأكدت أن دولة الإمارات العربية المتحدة لاتزال شريكاً متفهماً ومنفتحاً ومستعداً للنقاش حتى فيما يتعلق بأكثر المحادثات صعوبة؛ لأنها تؤمن بأن النتيجة النهائية ستكون مهمة للغاية لليمنيين. ... المزيد