• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مصر.. مدرب الزمالك يطلب التعاقد مع سمير فرج

أزمة بين الأهلي واتحاد الكرة بسبب قيد «جدو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

محيي وردة (القاهرة) - فجر مصدر مسؤول بلجنة شؤون اللاعبين باتحاد الكرة المصري، مفاجأة عندما أكد أن قيد النادي الأهلي للاعبه محمد ناجي جدو في قائمة الفريق المحلية خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، بعد انتهاء إعارته لنادي هال سيتى الإنجليزي باطل بحكم اللوائح، وهو ما يزيد الفجوة بين الأهلي واتحاد الكرة، والتي تعمقت نتيجة إصرار الأهلي على تجاهل الاتحاد في بيع مبارياته منفرداً.

وأكد المصدر أن إدراج جدو في قائمة الأهلي يتطلب إعادة قيده في القائمة الجديدة، خصوصاً وأن لوائح القيد تلزم النادي بإعادة قيد اللاعب الذي تنتهي إعارته، حتى وإن تم الإبقاء على اسمه بالقائمة قبل الإعارة.

المعروف أن قائمة الأهليا اكتملت بقيد أحمد رؤوف حيث كان اللاعب رقم 25 في القائمة، فضلاً عن استنفاد النادي لبند الاستبدال الذي يتيح له استبدال ثلاثة لاعبين، وهو ما تم بالفعل حيث قيد الأهلي الثلاثي صبري رحيل وموسى يدان و أحمد رؤوف، على حساب أيمن أشرف ومحمد أبو تريكة وأحمد عبد الظاهر.

من جهته، أكد هادي خشبة مدير قطاع الكرة في الأهلي أن الجهاز الإداري بالنادي، أنهى إجراءات قيد محمد ناجي جدو في قائمتي الفريق المحلية والأفريقية بنجاح خلال الساعات الماضية، وأضاف: «نثق في إنهاء إجراءات قيد اللاعب بشكل سليم، خاصة أنه لم يتم شطب اللاعب من القائمة بعد إعارته لنادي هال سيتى الإنجليزي، وهو ما يحفظ حقه في القيد.

من ناحية أخرى، رفضت إدارة النادي الأهلي عرضاً من نادي نوتنجهام فورست، أحد أندية الدرجة الثانية بإنجلترا لاستعارة أحمد فتحي لاعب الفريق، ورفضت اللجنة مناقشة العرض الذي لم يحدد مقابلا ماديا، بسبب الحاجة لجهود اللاعب في الفترة المقبلة، خصوصاً وأن محمد يوسف المدير الفني وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة، نجحا في إقناعه بالبقاء مع الفريق وتجديد عقده في الأيام المقبلة.

يأتي ذلك فيما وافقت اللجنة على بيع الموريتاني دومنيك داسيلفا لاعب الفريق لنادي الوحدات الأردني، بعدما أبدى اللاعب رغبته في الرحيل بعد استبعاده من القائمة الأفريقية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا