• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جلسات نقاشية حول الأهداف والتحديات

انطلاق فعاليات «المدن الأكثر ذكاءً» في جامعة خليفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

افتتحت جامعة خليفة، أمس، فعاليات اليوم الأول للمؤتمر السنوي التاسع لبحوث تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الذي ركز على موضوع «نحو مدن أكثر ذكاءً».

ويقام المؤتمر الذي اقيم برعاية وبحضور معالي حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم في الدولة، يقام هذا العام أيضاً بالتوازي مع المؤتمر الدولي لبحوث تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك في الفترة ما بين 17 و 19 مايو في فندق دوست ثاني أبوظبي.وضم المؤتمر في يومه الأول جلسات نقاشية حول الأهداف والتحديات والحلول والتأثير المستدام على حياة وثقافة المواطنين في المدن الأذكى، حيث تحدث في تلك الجلسات متحدثون عالميون بارزون تبعها جلسات حوارية للمناقشة.وشملت بعض المحاضرات كلمة للدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي ومحاضرة بعنوان «مواطنون أذكى لمدن أذكى» يلقيها روبرتو سراكو، مدير مختبرات المعهد الأوروبي للابتكار والتكنولوجيا ورئيس لجنة التوجيه المستقبلي في معهد المهندسين الكهربائيين والإلكترونيين في إيطاليا ومحاضرة بعنوان «إثبات أن المدن الأذكى تغير الحياة»، يقدمها مايكل ديكسون مدير عام المدن الأذكى في شركة «آي بي إم» في الولايات المتحدة ومحاضرة بعنوان: «المدن الأكثر ذكاء حتمية عالمية»، يقدمها الدكتور غلين ريكار رئيس مؤسسة «يو إس إغنايت» الأميركية و«المدن الذكية، تقنيات العمليات والبيانات الكبيرة - القصة التي لم ترو» يقدمها البروفيسور ميشا دوهلر، رئيس مركز البحوث للاتصالات وعضو مجلس الإدارة لـ «ورلد سينسينغ»، كلية «كينغ» بجامعة لندن البريطانية ومحاضرة بعنوان «المدن الذكية والبيانات الكبيرة: الفرص والتحديات» للدكتور نغ سي كيونغ، مدير برنامج «إس إي آر سي» للنظم الحضرية في سنغافورة.

و«تصميم المدينة المبرمجة: دوافع وتجارب النشر: مدينة بريستول مفتوحة» للبروفيسور ديميترا سيميونيدو في جامعة بريستول البريطانية.

وناقشت الحلقات الأخرى التأثير وأهمية وتحديات تطوير «المدن الذكية»، وكيف يمكن استعمال التقنيات الرقمية في تحسين الأداء والرفاهية وفي خفض التكاليف واستهلاك الموارد والانخراط بشكل أكثر فعالية، والعمل بنشاط مع مواطني المدن الأذكى، ويقام المؤتمر بالتوازي مع المؤتمر الدولي لبحوث تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتقديم أحدث نتائج البحوث والأفكار والتطورات والتطبيقات.وستعرض البحوث يومي 18 و19، مع الإعلان عن الفائز بأفضل ورقة بحثية في اليوم الأخير للمؤتمر.وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي، مدير جامعة خليفة والرئيس العام للمؤتمر: «يشهد المؤتمر في نسخته التاسعة لهذا العام توسعاً كبيراً، حيث يضم 186 ورقة بحثية من 39 دولة من أنحاء العالم كافة، التي سيتم استعراضها خلال اليومين القادمين.ويناقش المؤتمر عبر ورش عمل مختلفة موضوع المدن الذكية، الذي يحمل أهمية كبيرة في الوقت الذي تولي دولة الإمارات فيه أهمية كبيرة لدور التكنولوجيا وتطوير البنى التحتية التكنولوجية، فمن خلال توفير الأرضية لمناقشة القضايا المتعلقة بإنشاء المدن الذكية، تسعى جامعة خليفة على تشجيع الابتكار والمساهمة في تطوير مدن أكثر ذكاء في الدولة». يقوم بتنظيم المؤتمر إلى جانب جامعة خليفة مركز «إبتيك» للابتكار وشبكة الإمارات المتقدمة للبحوث والتعليم (عنكبوت)، ويقوم برعاية المؤتمر هيئة تنظيم الاتصالات بالشراكة مع مؤسسة الإمارات للاتصالات ومجلس أبوظبي للتعليم ومعهد التكنولوجيا التطبيقية ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ومعهد المهندسين الكهربائيين والإلكترونيين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض