• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

حافلة ألفيس بريسلي بـ 270 ألف دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

نيويورك (أ ف ب)

بيعت حافلة اشتراها ألفيس بريسلي لنقل فرقته خلال جولته عام 1976، بسعر 268 ألف دولار في مزاد أقيم، أمس الأول في نيويورك على ما أعلن منظمو عملية البيع.

صممت الحافلة خصيصا للجولة وهي لا تزال مزينة ببرق وشعار ملك الروك آند رول «أنا أهتم بالأمر»، وتتسع الحافلة التي لا تزال قابلة للاستخدام، 12 شخصاً وتضم 12 سريراً وهي مجهزة بمكيفات هواء وببراد وبجهاز مايكروويف وتليفزيون، وتتدلى ثريات من سقف الفسحة المخصصة للاسترخاء. واشترى تاجر منازل نقالة من تكساس الحافلة وفقا لتصريح دارين جوليين رئيس دار «جوليينز اوكشينز» للمزادات لوكالة فرانس برس.

وحصل الشاري أيضاً على نسخة موضوعة في إطار لشيك بقيمة 25 ألف دولار وقعه ألفيس بريسلي كدفعة أولى لصديقه جاي دي سامنر الذي كان قائد فرقة «ستامبس» التي كانت ترافق ألفيس في رحلته، وقد قاد ألفيس هذه الحافلة في إحدى المرات.

وطرحت للبيع حوالى 200 قطعة مرتبطة بألفيس خلال هذا المزاد من بينها بزة عسكرية بيعت بسعر 48 ألف دولار واسطوانه لأغنية «لوف مي تندر» تحمل إهداء من الفنان إلى والدته وقد بيعت بـ125 ألف دولار. وقال مفوضو المزاد إن ألفيس يحقق نجاحاً كبيراً في المزادات وثمة اهتمام كبير من قبل مزايدين شرقيين وروس وآسيويين لشراء قطع مرتبطة بنجم الروك على ما أوضح جوليين. إلا أن القطعة الأهم في المزاد المكرس لعالم الروك والذي استمر يومين كانت جيتار استخدمه عضو فرقة «بيتلز» السابق جورج هاريسون في بداياته وقد بيع بنصف مليون دولار.

وبين المعروضات أيضا قطع كانت ملكا لـ«ملك البوب» الراحل مايكل جاكسون، وبيعت سترة ضابط سوداء بجدائل مذهبة ارتداها لدى دخول فرقة «جاكسون فايف» إلى متحف «روك أند روك هال اوف فايم» في العام 1997، بسعر 83750 دولارا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا