• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

افتتح منذ شهرين ويسابق الزمن ليكون الأهم

سوق ومزاد عجمان يخدم 250 صاحب عزبة ومربياً للطيور والمواشي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 يناير 2013

صلاح العربي (عجمان) - رغم أن عمر مزاد وسوق عجمان للطيور والحلال قصير، حيث انضم منذ قرابة الشهرين إلى عالم مزادات الطيور والحيوانات في الإمارات، إلا أنه أصبح من أكثر مزادات الطيور والحيوانات ارتياداً من قبل المربين والتجار خلال وقت قصير.

ويشهد سوق ومزاد عجمان للطيور والحلال الذي ينظم يوم الخميس في الأسبوع الأول من كل شهر، إقبالاً كبيراً من المهتمين بالبيع والشراء والتعرف على ما هو جديد بهذا المجال.

ويقع سوق ومزاد عجمان للطيور والمواشي بأرض المعارض بعجمان بجانب سيتي سنتر، حيث كان قد افتتح قبيل شهرين ليخدم عدداً كبيراً من المربين للحلال والمهتمين بتجارة الطيور والمواشي وخاصة إن هذه التجارة أصبحت رائجة ويقبل عليها الكثيرين سواءً من العاملين بهذا المجال أو من يهونه.

وقال المسؤول الأول بالمزاد حسن خميس المهيري إن السوق الجديد يخدم أصحاب 250 عزبة لتربية الحيوانات والطيور في منطقة الحميدية بعجمان إضافة إلى أصحاب العزب في المناطق الأخرى التابعة لعجمان وأم القيوين والشارقة.

وعن أهمية إنشاء السوق، أوضح أنه يضم قسماً خاصاً للمزاد بجانب السوق يتكون من 26 حظيرة تستوعب كل واحدة منها من 20 إلى 25 رأساً، مشيراً إلى أهمية إنشاء السوق والمزاد بالنسبة لأصحاب الحلال، وكذلك المشترين تحاشياً للوقوع تحت تحكم التجار، هذا بجانب خلو «الحلال» المعروض من الأمراض نظرا للشروط الموجودة بالسوق والمزاد، كذلك البعد عن البيع العشوائي.

وأضاف أنه تم وضع شروط للاشتراك في المزاد، وهي يسمح بعرض جميع أنواع الأغنام والماعز في المزاد، شريطة أن يكون الحلال طيبا، ويجب أن يكون الحلال المعروض خاليا من العيوب، ويشترط أن يكون الحلال خاليا من الأمراض وخاصة البروسيلا، وسيكون ضمان للمشتري لمدة 7 أيام فقط وفي حالة ظهور المرض في الحلال المباع، سيتم إرجاعه للبائع بدون إرجاع نسبة المزاد، ويلتزم البائع بتسديد المبلغ بالكامل للمشتري.

وقال المهيري: بدأنا العمل منذ أكثر من شهرين والحمد لله البداية كانت موفقة مؤكداً على أهمية وجود السوق والمزاد لأنهما يعتبران متنفسا للكثيرين وخاصة الهواة والباحثين عن كيفية الدخول بهذا المجال لإيجاد دخل إضافي أو التنفيس عن هواية بذات التخصص.

من جانبه أوضح مسؤول مزاد المنيعي للأغنام بمنطقة المنيعي عبد الله راشد الدهماني، أن المزادات لها أهمية كبيرة وخاصة للمواطنين، وذلك بدل من الذهاب للسوق واستهلاك وقت كبير من أجل البيع وصعوبة العرض خاصة إذا كان طريقة العرض عشوائية بجانب عدم التحكم بالسعر، أما المزاد فيوفر البيع بشكل منظم أمام جميع المشترين، كما بين أن المزادات تحوي العديد من الأنواع والأشكال منها من قل ثمنه ومنها من غلا ثمنه، كما أشاد بحسن التنظيم والاستقبال وكرم الضيافة بالمزاد، وأرجع أهمية اختيار أيام الأسبوع الأول من الشهر بالنسبة للمزادات مثل الخميس الأول من الشهر لمزاد «عجمان» والجمعة الأولى من الشهر لمزاد «المنيعي» وغيرها من المزادات بالدولة هو بسبب وجود السيولة المادية عند الأغلب وقرب حصولهم على الرواتب بسبب أن سوق ومزاد الحلال من المواشي والأغنام يحتاج لسيولة أكبر من أسواق ومزادات الطيور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا