• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

جماهير «الكوماندوز» تطالب بالكشف عن «استراتيجية العودة»

الشعب و«الشارقة الرياضي» يضعان «خريطة الطريق» إلى الخليج العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

أسامة أحمد (الشارقة)

لاقت كلمات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة خلال استقباله أصحاب الإنجازات في الإمارة، صدى وارتياحاً كبيرين في «بيت الشعب» حيث تطرق سموه في استقبال ناشئي سلة «الكوماندوز» الحائزين بطولة الدوري، إلى الفريق الأول لكرة القدم وأسباب هبوطه من دوري الخليج العربي، حينما تساءل سموه: كيف يعود الشعب إلى دوري الخليج العربي؟ وطالب مجلس الإدارة بالتنسيق مع مجلس الشارقة الرياضي، بتهيئة كل السبل الكفيلة بعودة الفريق إلى دوري المحترفين، وأكد سموه أنه على الجميع تحمل المسؤولية حتى يعود الفريق إلى مكانه الطبيعي.

وأجمع الشعباوية على أن حديث صاحب السمو حاكم الشارقة الأب الروحي للرياضة في «الإمارة الباسمة» أعاد الأمل لـ «بيت الكوماندوز» بعد الإحباط الذي ساد القلعة «الشعباوية» في أعقاب هبوط الفريق للعب مع «الهواة»، بعد أن كانت له «صولات وجولات» في دورينا.

وطالبت الجماهير بوضع استراتيجية واضحة المعالم، حتى يكون العمل مدروسا من أجل عدم تكرار سيناريو الهبوط مع الاعتماد على أبناء النادي، خاصة أن المراحل السنية تضم العديد من المواهب القادرة على رسم صورة طيبة عن الكرة «الشعباوية» في الموسم الجديد من أجل البناء الصحيح الذي يؤتي ثماره على صعيد الفريق الأول في ظل وجود راشد غانم الهاجري وحميد عبدالله صالح وعلي يعقوب وحسين سهراب ومحمد أحمد يوسف وأحمد سيف الزري وسعود حسن عبدالله وعلي عبدالله كرم وبدر بلال النوبي ومروان عبد الكريم وغيرهم، بعد تجديد الثقة في التركي جمشير، خبيرا فنيا للمراحل السنية ضمن خطة النادي بالاعتماد على الشباب خلال المرحلة الجديدة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية، خاصة بعد النجاحات التي حققها فريق 19 سنة، ضمن توجه النادي بالاعتماد على أبنائه ومواهب المراحل السنية، خاصة أن القاعدة الصحيحة هي أساس النجاح.

ومن المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة تنسيقا كاملا بين إدارة الشعب ومجلس الشارقة الرياضي لوضع التصور الخاص بعودة الفريق الأول لكرة القدم إلى دوري الخليج العربي وتوفير كل عوامل النجاح لـ «الكوماندوز» بعد توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة.

وكان المدرب الوطني عيد باروت والذي آلت إليه مقاليد تدريب الفريق قد وضع «خارطة طريق» مشاركة الفريق في دوري الدرجة الأولى من أجل عودته لمكانه الطبيعي مع الكبار حيث عُقد اجتماع بين الجهازين الإداري والفني، ضم جاسم الدوخي مدير الفريق والإداري فيصل جعفر إضافة إلى المدرب باروت من أجل مناقشة متطلبات المرحلة المقبلة بعد أن رفعت اللجنة الفنية شعار الإعداد المبكر لخوض تحدي دوري الدرجة الأولى من أجل عودة «الكوماندوز» إلى مكانه مع الكبار بعد مراجعات وقراءات مستمرة في الفريق.

وكانت اللجنة الفنية قد جددت عقود الرباعي المهاجم الفرنسي ميشيل والحارس عبيد الطويلة وأحمد سيف الزري لموسمين إضافة إلى الصاعد حميد عبدالله صالح لمدة 3 سنوات، فيما تسعى اللجنة حاليا لتحويل عقود بعض لاعبي المراحل السنية إلى احترافية، وأبرزهم بدر بلال نوبي والمهاجم الصاعد علي يعقوب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا