• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«دبي المالي» يستكشف آفاق الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

استضاف مركز دبي المالي العالمي، المركز المالي الرائد في المنطقة، الذي يجمع أكثر من 1500 شركة و21 ألف محترف، نقاشاً موسعاً حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مع «بي دبليو سي»، إحدى شركات الخدمات الرائدة في المنطقة. واستقطب النقاش أكثر من 250 من رواد القطاع المالي، خاصة المصارف، والمستثمرين.

وأقيم الحدث في مركز المؤتمرات في مركز دبي المالي العالمي، وبدأ بعرض تقديمي من «بي دبليو سي» للظروف السياسية والاقتصادية والقانونية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وأدار النقاش ديفيد ر. كوكس، مسؤول تأمين الخدمات المالية للقطاع، في شركة بي دبليو سي الشرق الأوسط، وجوليا أونسلو-كول، مسؤولة الأسواق القانونية ورئيسة الهجرة العالمية في «بي دبليو سي» المملكة المتحدة، ومصطفى خريبة، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة أبوظبي المالية، وتيم فوكس، مسؤول البحث وكبير الاقتصاديين في بنك الإمارات دبي الوطني.

وقال جاك فيسر، الرئيس التنفيذي للشؤون القانونية في سلطة مركز دبي المالي العالمي «من المهم إجراء حوارات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في أوسع نطاق، بحيث نأخذ في الاعتبار كل العوامل، لأن النظرة الشمولية عامل أساسي في التوصل إلى قرارات مبنية على معلومات دقيقة، وتساعد على التفكير ملياً في الاتجاهات والفرص المستقبلية».

وبعد كلمات الافتتاح، ركز ديفيد ر. كوكس على الفرص التي يُرجّح أن تنجم عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مؤكداً أن «قطاع الخدمات المالية جزء أساسي من اقتصاد بريطانيا والاقتصاد العالمي، ويمكن إيجاد حلول مبتكرة لإحداث نمو كبير في السوق». وأضاف «حتى اليوم، لم تظهر علامات الضعف على الاقتصاد البريطاني، لكن ثمن الجنيه الاسترليني انخفض، ما يتيح فرصة للاستثمار المستمر من منطقة الخليج».

وفي معرض الحديث عن الآثار المحتملة على بريطانيا قال ديفيد ر كوكس «أياً تكن نتائج مفاوضات خروج بريطانيا، ستحرص المملكة المتحدة على الحفاظ على مكانة لندن كمركز عالمي متميز للخدمات المالية».

وخلال النقاش، قال مصطفى خريبة، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة أبوظبي المالية «بطبيعة الحال، ما زالت الآليات التي ستتبعها بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي بعد استفتاء يونيو غامضة، وستواصل مجموعة أبوظبي المالية السعي إلى اغتنام فرص استثمارية حيث تجد إمكانية الحصول على قيمة عالية».

وتجدر الإشارة إلى أن 15% من الشركات المالية في مركز دبي المالي (425 شركة) من المملكة المتحدة، يُضاف إليها 18% من الشركات الأوروبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا