• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ستيفن جيرارد التحدي الأخير مع «الريدز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

يبدو أن الحنين قد عاود النجم الإنجليزي ستيفن جيرارد وجعله يفكر مجدداً في العودة إلى صفوف ناديه ليفربول الإنجليزي.. بعد أن تركه منذ ما يقرب من العام ونصف العام للعب في الدوري الأميركي، وتحديداً لنادي لوس أنجلوس جالاكسي، سيكون جيرارد حراً اعتباراً من شهر ديسمبر القادم في الانتقال إلى النادي الذي يريده دون أية معوقات، وكشفت صحيفة «ميرور» الإنجليزية النقاب عن أن قصة العشق بين جيرارد وناديه القديم ليفربول لم تنته فصولها بعد، وإن احتمالات عودته كبيرة لأنه لم يؤهل نفسه بعد للاعتزال النهائي رغم بلوغه السادسة والثلاثين من عمره، كما أنه يرى في نفسه القدرة على الاستمرار بحثاً عن «تحدٍّ» جديد وأخير في فريق آخر، وليس هناك أجمل من أن يكون هذا الفريق الجديد هو فريقه القديم ليفربول.

وأوضحت الصحيفة أن المفاوضات بين ممثلي اللاعب وممثلي النادي الإنجليزي بدأت بالفعل، وأنها تسير سيراً حسناً وفي الطريق الصحيح. وسيكون جيرارد سعيداً للغاية باللعب تحت قيادة الألماني يورجن كلوب المدير الفني الجديد للريدز، كما سيكون شغوفاً بأن يكون أحد المشاركين في محاولة «غزو» لقب الدوري الإنجليزي «البريميرليج» الذي لم يستطع أن يحققه على الإطلاق خلال السنوات التي أمضاها لاعباً في الـ«أنفيلد» ملعب ليفربول.

يذكر في هذا الصدد أن ستيفن جيرارد المولود في 30 مايو 1980 (36سنة) لم يلعب في إنجلترا كمحترف إلا لفريق ليفربول (1998- 2015) وانتقل بعدها مباشرة إلى لوس أنجلوس الأميركي في عام 2015، في انتظار انتهاء عقده في ديسمبر القادم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا