• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أن «الإماراتي» يتفوق في كل شيء

أجيري: الهدف المبكر يسهل المهمة في لقاء الغد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

أكد المكسيكي خافيير أجيري مدرب الوحدة، أن نجاح المنتخب الوطني في تسجيل هدف مبكر في مرمى نظيره التايلاندي يريحه كثيراً ويسهل مهمته في المباراة التي اعتبر أنه على الرغم من أن كرة القدم لا توجد بها مباراة سهلة، لكن مهمة الأبيض أمام تايلاند لن تكون في غاية الصعوبة للفارق الكبير في الإمكانات والقدرات بين المنتخبين، متوقعاً فوزاً صريحاً للمنتخب الوطني في هذه المباراة.

وقال «المباراة في متناول يد المنتخب الوطني، لأنه أفضل بكثير من نظيره التايلاندي، ويمتلك حلولاً وخبرة وتجربة أكبر بكثير عن المنتخب الضيف، الذي شاهدته في مباراته مع اليابان وهو من المنتخبات التي تفتقد خبرة المباريات الدولية، وأيضاً الدوري التايلاندي من الدوريات الضعيفة في آسيا، ومن الصعب عليه أن يحصد نقاطاً في هذه المجموعة، لذلك كل المؤشرات تؤكد قدرة المنتخب الإماراتي على حصد نقاط هذه المباراة، فهو يملك حلولاً كثيرة جداً تجعله يتفوق، بالتأكيد المدرب القدير مهدي علي يعرف نقاط الضعف والقوة في المنافس وكيفية التغلب عليه، ومن جانبي ليس لدي نصيحة فنية لأن مدرب المنتخب يعرف تماماً ماذا يريد وهو من المدربين المتميزين في القارة، وكل الأمنيات بالتوفيق للمنتخب في هذه المباراة وفي التصفيات بشكل عام وأن يتأهل إلى مونديال روسيا 2018، لأنه باستطاعاته تحقيق هذا الهدف الذي يتمناه الشارع الرياضي في الإمارات».

وفي قراءة عامة لوضع المجموعة والتصفيات، قال أجيري «أعتقد أن 8 من المنتخبات في المجموعتين لديها حظوظ كبيرة في الوصول إلى كأس العالم، وعلى صعيد المنتخب الإماراتي فإن من المهم جداً حصد النقاط على ملعبه في ما تبقى من مباريات، ومهم أيضاً الفوز على نظيره السعودي ذهاباً يوم 11 من الشهر الجاري وفي مباراة الإياب، وأعتقد أن حصد العلامة الكاملة في مباراتيه مع السعودية بالذات تعتبر مفتاح التأهل إلى المونديال، والفوز بهما يعني أن الحظوظ ستكون كبيرة جداً في تحقيق الهدف، وبشكل عام فإن من بين منافسي الأبيض بالمجموعة، يعتبر المنتخب الأسترالي هو الوحيد الأعلى مستوى عن الآخرين من حيث القدرات الفنية، لكن حتى أستراليا لن ينجح في حصد العلامة الكاملة وإكمال التصفيات بالوتيرة نفسها».

وأضاف «أعتقد أن المنتخب الأسترالي سيفقد بعض النقاط، لأن مهمته برغم فارق الإمكانات الطفيف عن البقية لن تكون سهلة ووارد بشدة أن يفقد عدداً من النقاط، وفي كل الأحوال تبقى حظوظ الإمارات كبيرة في التأهل، وهو كما ذكرت من قبل واحد من بين أفضل المنتخبات في القارة».

واعتبر المدرب المكسيكي أن مشوار التصفيات صعب وطويل، لكن المنتخب الإماراتي الذي تمكن من حصد 3 نقاط في أول جولتين بإمكانه أن يستمر حتى النهاية ويحقق التطلعات بالتأهل إلى كأس العالم، لأنه يعتبر من المنتخبات المتميزة على صعيد القارة ويضم نخبة جيدة من اللاعبين أصحاب القدرات الكبيرة ويقوده مدرب كفء، وكل هذه العوامل تجعله قادراً على تقديم مستويات وتحقيق نتائج جيدة، كما أنه يجد دعماً كبيراً من الجمهور في المباريات التي يخوضها على ملعبه، كما أن الذي شاهدناه من تكاتف وتعاضد خلفه من الجميع يمثل دافعاً قوياً للمنتخب ليكون في أفضل حالاته وهو ما نتمناه له على الدوام وأن يهدي دولة الإمارات الفرحة الكبرى مع نهاية التصفيات الآسيوية بالتأهل عن جدارة إلى روسيا 2018.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا