• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م
  03:17    "جائزة الشيخة فاطمة لأسرة الدار" تعتمد القائمة القصيرة للفائزين بدورتها الثانية    

يتضمن جوهرة تاج زايد الأغلى في العالم

مؤتمر صحفي لختام الجولة الثامنة لمهرجان منصور بن زايد اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، يعلن مهرجان سموه العالمي للخيول العربية الاستعدادات النهائية لختام النسخة الثامنة للمهرجان خلال المؤتمر الصحفي الذي يعقد في الحادية عشرة صباح اليوم بقاعة أدنيك كابيتال سويت (4) في مقر مركز أبوظبي للمعارض، بالتزامن مع المعرض الدولي للصيد والفروسية 2016. وتستضيف أبوظبي النسخة الختامية للمهرجان في الفترة من 7 - 14 نوفمبر المقبل، وسيتم خلال المؤتمر الصحفي الإعلان عن تفاصيل مسك ختام النسخة الثامنة بسباق «جوهرة» تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «آيبيك»، والذي يعد أغلى سباق للخيول العربية الأصيلة في العالم بجائزته البالغة 1.2 مليون يورو، ونهائي مونديال سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات، ونهائي مونديال «أم الإمارات» للفرسان المتدربين، والذي سيقام بمضمار نادي أبوظبي للفروسية 13 نوفمبر المقبل.

وانطلقت سباقات النسخة الثامنة 2016 وسط نجاح كبير، وتضمنت أكثر من 100 سباق تقام في نحو 90 دولة تحت شعار «عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة» وحفلت بمهرجانات للقدرة لكأس منصور بن زايد آل نهيان، وبطولة أم الإمارات لفرق السيدات، وأقيمت في البرتغال، وبلجيكا، وإيطاليا، وفي نيجروبولس بفرنسا، والتي تضمنت بطولة العالم للخيول الصغيرة بإشراف الاتحاد الدولي للفروسية في سباقات القدرة.

وتضمن المهرجان العالمي كأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بشقيها للسيدات والفرسان المتدربين «إفهار»، وكأس مزرعة الوثبة «ستد»، والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية، وجوائز دارلي اوارد التقديرية «أم الإمارات» بهوليوود.

وتم تنظيم أول مهرجان عام 2009 في أوروبا للتعريف بالخيول العربية الأصيلة، وتضمن سلسلة سباقات على «كأس زايد الأول» بالتزامن مع فعاليات مرور مئة عام على رحيل المغفور له الشيخ زايد بن خليفة «الأول»، وكانت السباقات مخصصة للخيول الناشئة في سن 3 سنوات، والخيول الأكبر سناً للتنافس فيما بينها لتجهيزها وإعدادها للسباقات الأكبر والأقوى في المستقبل، وقدم من خلال المهرجان ولأول مرة 4 سباقات لنخبة من أفضل الخيول العربية الأصيلة، وقد لقي المهرجان نجاحاً كبيراً وأصداء إعلامية إيجابية واسعة.

ويهدف المهرجان إلى مواصلة الجهود الكبيرة التي بذلها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في إطار صون التراث والتقاليد، والاهتمام بالرياضات التراثية وفي مقدمتها الفروسية، كما يهدف إلى تعريف شعوب العالم بأهمية الخيول العربية الأصيلة، وعراقة التراث الإماراتي، والحفاظ على أهم السلالات الأصيلة للخيول العربية في الجزيرة العربية، وإعلاء شأن الخيل العربي في العالم والترويج له. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا