• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

نظير مشاركة بيرج وبوصوفة في روسيا 2018

445 ألف دولار للعين والجزيرة من «برنامج الفوائد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

معتصم عبدالله (دبي)

مع اقتراب الدور الأول للمونديال من نهايته، فرض الثنائي ماركوس بيرج مهاجم المنتخب السويدي، بجانب المغربي مبارك بوصوفة لاعب وسط منتخب المغرب، اسم دوري الخليج العربي في مونديال روسيا 2018، جنباً إلى جنب مع أقوى دوريات العالم، والتي يتصدرها الإنجليزي برصيد 108 لاعبين موزعين على أغلب المنتخبات الـ32 في النهائيات، وفي الوقت الذي يحمل فيه تاريخ المونديال العشرات من الأسماء التي لعبت في دورينا، تشهد روسيا حالياً تواجد 9 سفراء لدورينا في روسيا 2018.

وخلافاً للثنائي بيرج المستمر في تعاقده الحالي مع العين، والمغربي بوصوفة لاعب نادي الجزيرة الذي ينتهي عقده بنهاية الموسم الحالي، شهدت قوائم المنتخبات المشاركة تواجد 8 أسماء مروا بملاعب دورينا بقيادة أدينور ليوناردو باتشي «تيتي» مدرب منتخب البرازيل الذي سبق له قيادة العين والوحدة على التوالي، بجانب الكرواتي زلاتكو مدرب العين السابق والذي قاد «الزعيم» لنهائي دوري أبطال آسيا 2016، قبل قيادته منتخب بلاده حالياً في النهائيات.

وتضم قوائم لاعبي منتخبات المونديال 5 لاعبين شاركوا «سابقاً» مع أنديتنا في الدوري المحلي، ممثلين في البيروفي جيفرسون فارفان لاعب نادي الجزيرة السابق، وثنائي منتخب بنما بلاس بيريز الذي لعب للوصل في 2009، ولويس تيخادا الذي شارك مع العين في 2005، إضافة إلى المصري محمود عبدالرازق «شيكابالا» لاعب نادي الوصل السابق والذي انتقل إلى صفوفه موسم 2012 قادماً من الزمالك، فضلاً عن البرتغالي واريزما الذي سبق له اللعب للأهلي .

ورغم التواجد «الخجول» للاعبي دورينا في المونديال بحكم عدم تأهل «الأبيض» للنهائيات، بعد خروجه من تصفيات الدور الحاسم للقارة الآسيوية، فإن استمرارية «دوري الخليج العربي» الذي يحتل المركز الأول على صعيد دوريات القارة الآسيوية حالياً، تمثل نقطة إيجابية في ظل دعم الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» للأندية التي تملك لاعبين يمثلون منتخبات بلدانهم في المونديال.

وشهد أكتوبر من العام الماضي 2017 مصادقة مجلس الفيفا على المساهمات المالية المقدمة لكافة الاتحادات المشاركة في كأس العالم، حيث يُعتبر «برنامج فوائد الأندية من الفيفا» عنصراً أساسياً في هذا الشأن، وصمم الصندوق لتكريم المساهمة التي تضطلع بها أندية كرة القدم من أجل تنظيم ناجح لبطولة كأس العالم، حيث يتم توزيع جانب من عوائد استضافة البطولة عبر الاتحادات الوطنية إلى الأندية التي تم استدعاء لاعبين من صفوفها لخوض كأس العالم. وبلغت النسخة المخصصة من عوائد النسخة الماضية لمونديال البرازيل 2014 نحو 70 مليون دولار، مقارنة بـ40 مليون دولار فقط تم تخصيصها لنسخة 2010 من العرس الكروي العالمي، فيما تم رفع المبلغ مجدداً فيما يتعلق بكأس العالم 2018 إلى 209 ملايين دولار، حيث يشرف على هذه المبالغ قسم كرة القدم الاحترافية التابع للفيفا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا