• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

أحدث إصدارات «الفكر العربي»

«أوضاع العالم 2018».. ملفّ البحث عن البدائل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

«بحثاً عن بدائل» هو عنوان «أوضاع العالم 2018» الذي صدرت ترجمته العربية حديثاً عن مؤسّسة الفكر العربي، وقد عالجه 33 أكاديمياً وباحثاً، وأشرف عليه الأكاديمي برتران بادي والمؤرّخ دومينيك فيدال.

تمّ اختيار موضوع الكتاب انطلاقاً من السجال الدائر حول ازدهار البدائل والخيارات التي يقترحها الفكر الغربي منذ زمن، ما جعلت منه أكثر تفوّقاً على الثقافات الأخرى، لا بل «شكّلت العلامة الفارقة لهذا الفكر» على حدّ تعبير بادي، الذي يرى أن «فكرة التعدّدية ذاتها سلكت مسالك طويلة في الفكر الغربي، وفكرة الخيار البديل تبدو كواحدة من نتائجها ومُفضياتها المنطقيّة». ويرى بادي في افتتاحيّته أنّ «المواطن أصبح حذراً إزاء الأحزاب ومُرتاباً بها، وبالمؤسّسات أيضاً، ويتصوّر نفسه مستهلكاً سخيفاً للوجبات الغذائية السياسية الصناعية في مقاصف وجباتها السريعة. المنتجات البديلة لا تنفكّ تغزوه: الهويّات المفرطة الغلوّ، النقمة التي ترتدي رداء كراهية الأجانب، وأكباش فداء أو ضحايا محرقة من كلّ نوع. العنف هنا في الغرب يجد أرضيّة خصبة، وتلتحق ديمقراطية الأمس بسفاهة السلطويّات كافة، الذين يمانعون يهمَّشون، ويوضعون في عالم الطوباوية الذي تتعرّض مثاليته للسخرية، في حين يصبح بعض ديكتاتوريّي الشرق أو الجنوب شعبيين في الشمال وفي الغرب.

«أوضاع العالم 2018» هو ملفّ البحث عن البدائل، والبدائل هنا هي الكثرة، أو ما يسمّيه برتران بادي بـ«التعدّدية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا