• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

«الوطن الأم ينادي» الروس للنافورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

موسكو (الاتحاد)

فوجئ المشجعون والإعلاميون خلال توافدهم على استاد مدينة فولجوجراد، لمتابعة المباراة بين المنتخبين المصري والسعودي في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للمونديال الروسي، بعدد كبير من المشجعين الروس والأطفال يتناوبون الاستحمام في نافورة كبيرة أمام الاستاد.

كانت درجة الحرارة وصلت ظهر، أمس الأول، في مدينة فولجوجراد لأكثر من 35 درجة مئوية، وهو ما دفع المشجعين الروس إلى تشجيع أبنائهم على الاستحمام تحت مياه النافورة المتواجدة في المتنزه، الذي يفصل الاستاد عن التمثال التاريخي «الوطن الأم ينادي» والذي يعد من أبرز وأشهر وأكبر التماثيل في العالم.

كما حرص عدد من المشجعين أنفسهم على خلع جزء من ملابسه العلوية والاستحمام مع الأطفال، في محاولة للتخلص من شدة درجة الحرارة.. وتسابق الشبان والفتيات إلى التقاط الصور التذكارية تحت مياه النافورة قبل أن يبدأ المشجعون في التوجه إلى الاستاد لحضور المباراة بعد تجفيف ملابسهم بالوقوف تحت أشعة الشمس دقائق عدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا