• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إعلان الجوائز اليوم.. وحضور قوي للإمارات

نجوم السينما الجدد ينطلقونمن مهرجان جامعة زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

أشرف جمعة (أبوظبي)

لا تزال السينما بأدواتها المبهرة وعوالمها البصرية المدهشة تشكل وجدان جيل الشباب وتضعهم في قلب تجارب حية، عرضت في مهرجان جامعة زايد السينمائي، الذي أشعل شمعته السادسة أمس في مقر الجامعة في أبوظبي حيث التقى عدد كبير من الطلاب، هواة الإخراج والتمثيل وكتابة السيناريو، وكذلك بعض المشاركين بالأفلام، الذين مثلوا نحو 40 جامعة من 16 دولة في الوطن العربي ورغم قوة المشاركات، إلا أن الفيلم الإماراتي كان حاضراً بقوة من خلال مشاركة عدد من الطلاب الإماراتيين، الذين يأملون بتحقيق مكاسب كبيرة في المهرجان الذي استمر لمدة يومين ويختتم اليوم بإعلان الجوائز وتكريم الفائزين وعرض فيلم «من ألف إلى باء» للمخرج الإماراتي علي مصطفى.

فكرة الموت

قبل بداية عرض عدد من الأفلام المشاركة في مهرجان جامعة زايد السينمائي كان فريق عمل الفيلم الإماراتي «الجزء الأخير»، يتابع الترتيبات النهائية، وعبر مخرجه وكاتب السيناريو محمد نزار لقمان عن سعادته بحجم المشاركات المتنوعة التي أعطت زخماً للفئات المتنافسة في المهرجان لافتاً إلى أن فيلمه يحمل في طياته فكرة الموت ويجسدها بقوة في المشاهد كافة، إذ استوحاها من مادة كان يدرسها تسمى «الحب والموت»، فكانت هي بؤرة الإلهام، لكنه استخدم الموت من خلال ذاكرة بطل الفيلم الذي كان دائماً يغوص بذاكرته في الماضي.

«قصة خالد»

وشارك المخرج البحريني جعفر المدهون الذي يدرس في دبي بفيلم «قصة خالد» الذي يجسد قصة شاب جاء من البحرين للدراسة في دبي فاكتشف أنه أمام عالم متنوع ومتشابك، ويعبر عن قيم مختلفة فاصطدم معه في البداية، لكنه في نهاية الفيلم عبر عن رؤية متوازنة . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا