• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

18 عاما لأم تركت طفليها بسيارة ساخنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

رويترز

حكم على أميركية أثار بكاؤها الشديد اهتماما إعلاميا واسع النطاق بالوضع تحت المراقبة لمدة 18 عاما، لتركها ابنيها في سيارة ساخنة خلال ذهابها لإجراء مقابلة للالتحاق بعمل.

وكانت شانيشا تايلور (36 عاما) قد اقرت بأنها مذنبة في مارس بتهمة واحدة وهي الإساءة لأطفال بموجب اتفاق مع ممثلي الادعاء بالمقاطعة وهو ما مكنها من تجنب قضاء فترة بالسجن.

وتركت تايلور الأطفال 6 اشهر وعامين في سيارة متوقفة العام الماضي وسط درجة حرارة تصل الى اكثر من 100 درجة فهرنهايت.

وكانت سلطات أريزونا قد وجدت الطفلين مربوطين في مقعدين للأمان ويتعرقان بشدة وفي حالة كرب.

وكانت صورة تايلور ودموعها تنهمر من وجهها قد أثارت حملة لجمع تبرعات عبر الإنترنت من جانب امرأة في نيوجيرسي، حيث جمعت 114 الف دولار كتبرعات من اشخاص في كل انحاء البلاد.

وكان ممثلو الادعاء قد توصلوا لاتفاق مع تايلور لكنه ابطل بعد ان اخفقت في تخصيص اعتماد ائتماني لاطفالها.

وقرر ممثلو الادعاء في اكتوبر الماضي مواصلة توجيه اتهام بالاساءة للطفلين بعد ان اخفقت تايلور في الوفاء بمهلة لايداع 40 الف دولار كصندوق ائتماني لاطفالها بموجب الاتفاق.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا