• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تؤكد أنها حماية من الشيكات المرتدة.. وفائدتها تصل لـ21%

بنوك تروج لعملائها السحب على المكشوف للراتب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

حسام عبدالنبي (دبي) تروج بنوك محلية لخدمة السحب على المكشوف (OD)، على أنها خدمة لمساعدة عملائها على تلبية التزاماتهم المالية الطارئة وعلى إدارة نفقاتهم بمرونة أكبر مع ضمان أعلى مستويات الحماية المالية، رغم أن الفائدة على السحب على المكشوف قد تصل إلى 21% مع رسوم سنوية تصل إلى 200 درهم. ووفقاً لما أعلنته البنوك، فإن تلك الخدمة توفر للعملاء رصيداً ائتمانياً إضافياً بضمان راتب شهري أو وديعة ثابتة، بحيث يصبح بإمكانهم سحب مبالغ مالية تتجاوز قيمة الضمان المسجل لدى البنك. وحذر خبراء في مجال التخطيط المالي، عملاء البنوك من السحب على المكشوف خصوصاً مع اقتراب حلول شهر رمضان، حيث تكثر النفقات بشكل مبالغ فيه ويحتاج عملاء البنوك إلى سيولة إضافية، مؤكدين أهمية أن تتوقف البنوك عن إغراء العملاء بمنتجات وخدمات من دون أن يعرفوا الالتزامات المترتبة عليها، ما يضر بوضعهم المالي وبحياة أسرهم مستقبلاً. ويوفر «بنك الإمارات دبي الوطني» هذه الخدمة ضمن فئات عدة، حيث يمكن للعملاء اختيار الحصول على ضعفي رواتبهم الشهرية، أو 90% من الراتب الشهري أو 90% من قيمة الوديعة الثابتة الموجودة مسبقاً لدى البنك. كما حدد البنك خيارات تسديد مريحة للمستفيدين من خدمة السحب على المكشوف، حيث سيتم احتساب الفائدة بناء على المبلغ المسحوب وفترة استخدامه فقط. وأشار البنك إلى أنه يمكن تفعيل خدمة السحب على المكشوف بضمان تحويل الراتب أو الحساب الجاري المتصل بالوديعة الثابتة، عبر اتفاق مسبق مع البنك. كما يمكن الحصول على الخدمة عبر قنوات متعددة، تشمل أجهزة الصراف الآلي والموقع الإلكتروني، مؤكداً أن هذه الخدمة تمتاز أيضاً بسرعة إصدار الموافقات الخاصة بها، ليحصل العملاء على مبالغ فورية تمكنهم من تلبية احتياجاتهم المالية قصيرة المدى. وقال بنك رأس الخيمة الوطني «راك بنك»، إنه يوفر للعملاء إمكانية ترتيب تسهيلات السحب على المكشوف لأي مدة زمنية تصل إلى 12 شهراً. وأضاف أنه يعد «أول» بنك في دولة الإمارات يُقدم لعملائه عبر الهاتف خدمة السلفة على الراتب، فلا يجب أن يغادر العميل منزله أو مكتبة إذ يمكنه الحصول على سلفة راتب حتى وهو يقضى إجازة خارج الدولة من خلال الخدمة المصرفية المباشرة RAKdirect التي تُقدم عبر الهاتف على مدار الساعة، وتكلفة هذه الخدمة 150 درهما فقط. وأشار البنك إلى أنه يشترط للاستفادة من هذه الخدمة، أن يتم تحويل الراتب الشهري إلى حساب لدى رأس الخيمة «راك بنك»، وتكون رسوم الخدمة 50 درهماً شهرياً كحد أدنى زائد الفائدة السائدة على الخدمة. أما بنك أبوظبي التجاري، فيوفر تسهيلات السحب على المكشوف حتى 3 مرات أضعاف الراتب، مؤكداً أنه في حال السحب على المكشوف مقابل الودائع، فإن تسهيلات السحب على المكشوف مصممة خصيصاً لتؤمن السيولة النقدية دون التأثير على عائدات الودائع الثابتة، إذ يستفيد العميل في الوقت ذاته من عائدات هذه الودائع الثابتة بكاملها، في الوقت الذي يحظى فيه بالتمويل مقابل هذه الودائع، من دون احتساب رسوم إدارية، وبتسهيلات تصل حتى 90% من قيمة الوديعة، مع احتساب الفائدة فقط على المبلغ الذي يتم استخدامه. 21% سنوياً استفسرت «الاتحاد» من مسؤول في بنك المشرق عن سعر الفائدة، والرسوم الأخرى المفروضة على السحب على المكشوف، فذكر أن الرسوم السنوية بالنسبة للخدمات المصرفية الشخصية تبلغ 200 درهم مع سعر فائدة 21% سنوياً، وبالنسبة لعملاء المشرق الذهبي فإن العميل يتم إعفاؤه من الرسوم وتخفض سعر الفائدة إلى 17.99%. وقال إن الحد الأدنى المطلوب للدخل لتقديم الطلب هو 5 آلاف درهم، وهو الحد الأدنى الممكن أيضاً لمبلغ للسحب على المكشوف، أما الحد الأعلى للسحب على المكشوف فيصل إلى ضعف الراتب أو كحد أقصى 100 ألف درهم، مضيفاً أنه يجب على العميل تحويل الراتب حتى يحق له التقدم بطلب السحب على المكشوف مع توفيره كشف حساب بنكي لـ 3 أشهر. وحدد المسؤول في «المشرق»، ثلاثة أسباب للاستفادة من تسهيلات السحب على المكشوف، أولها: أنه يمكن أن يتم سحب مبالغ كبيرة تصل إلى 100 ألف درهم، مع توفير خيارات مرنة للحصول على الأموال في أي وقت من خلال بطاقات الخصم المباشر أو الشيكات، وبأسعار فائدة تنافسية تُحسب على المبلغ المستخدم فقط. وأكد أن من أهم المميزات للسحب على المكشوف أنه وإضافة إلى ما سبق، تضمن خدمة السحب على المكشوف للعملاء الحماية ضد الشيكات المرتجعة، وهذه ميزة بالغة الأهمية، كما تعتبر هذه الخدمة بمثابة سلفة على الراتب تجنب العملاء الحاجة إلى السحب من ودائعهم الثابتة. وأكد مسؤول مركز الاتصال في بنك الإمارات دبي الوطني، عبر استفسار هاتفي، أن الفائدة على السحب على المكشوف تختلف بحسب الراتب، إذ تكون نسبتها 20% للراتب الذي يتراوح مابين 3 آلاف إلى 15 ألفا، وتقل النسبة إلى 19% للراتب ما بين 15 ألفا إلى 25 ألف درهم، وتصل إلى 18% للراتب الذي يزيد على 25 ألف درهم، كما يتقاضى البنك 200 درهم رسوماً لعملية السحب على المكشوف. وأوضح أن البنك يشترط أن يكون الراتب قد تم تحويله للبنك منذ 6 أشهر على الأقل مع تقديم شهادة راتب حيث تستغرق المعاملة يومي عمل كحد أقصى. وبين أنه للحصول على تسهيلات سحب 90% من صافي الراتب الشهري، يجب أن يبلغ الراتب 5 آلاف درهم كحد أدنى، أما إذا كان الحد الادنى للراتب 10 آلاف درهم فيمكن سحب ضعفي صافي الراتب الشهري. وأشار إلى أنه يتم تجديد حدود السحب وفقاً لأداء الحساب وقيد الراتب، إذ يتم تجديد الحدود بعد 12 شهراً، منوهاً إلى أن مبلغ السحب على المكشوف يضاف إلى حساب العميل مباشرة، ويمكن سحبه بالطرق المعتادة عن طريق جهاز الصرف الآلي أو الشيكات أو الحوالات عبر الإنترنت. اقتراض الراتب حذر صلاح الحليان، مستشار التأمين والمخطط المالي، عملاء البنوك من السحب على المكشوف خصوصاً مع اقتراب حلول شهر رمضان حيث تكثر النفقات بشكل مبالغ فيه ويحتاج عملاء البنوك إلى سيولة إضافية، مؤكداً ضرورة أن يقوم الفرد أو رب الأسرة بالتخطيط المالي لنفقاته في حدود راتبه أو مصدر دخله، مع العمل على تجنيب بعض السيولة المدخرة من أجل مواجهة الطوارئ. وقال الحليان، إن السحب على المكشوف يعني أن العميل يقترض راتب الشهر القادم قبل استلامه، وتالياً تحمله مزيدا من الأعباء المالية خصوصاً وأن الفائدة على عملية السحب على المكشوف والتي تتجاوز 20% تعني أن العميل إذا سحب راتبا يبلغ على سبيل المثال مبلغ 10 آلاف درهم فإنه سيرد للبنك 12 ألف درهم، ما يعني أنه سيكون مدينا بمبلغ ألفي درهم فوق راتب الشهر المقبل، مشيراً إلى خطورة استسهال البعض لعمليات السحب على المكشوف وقيامهم بالسحب على المكشوف أكثر من مرة خلال العام الواحد أو عدم سداد المبلغ بالكامل في الشهر التالي مباشرة. ونصح الحليان، المقيمين في دولة الإمارات بعدم الانسياق لمغريات الإنفاق الزائد على الحاجة والإسراع بصرف أية مبالغ قد تتوافر لديهم، مشدداً على ضرورة العمل على دراسة الاحتياجات المستقبلية في القريب العاجل مثل التخطيط المسبق لسداد الرسوم الدراسية للأبناء وغير ذلك. التريث في القرار أكد لؤي راغب، المخطط المالي، خطورة الاقتراض الذي يفوق القدرات المالية خصوصاً من خلال السحب على المكشوف للراتب، مشيراً إلى أهمية تدريب النفس على القناعة، وعدم النظر لما لدى الآخرين، فضلاً عن تدبير الحاجات الأساسية وفقاً للدخل الشهري. ونصح بتأجيل قرار الاقتراض لمدة أسبوع أو أكثر، منبهاً إلى أن التريث في اتخاذ القرار ربما يجعل الراغب في الاقتراض يعيد النظر في قراره، لاسيما إن كان الاقتراض من أجل الرغبة في شراء سيارة جديدة أو لغرض استهلاكي. وقف إغراء العملاء دبي(الاتحاد) شدد صلاح الحليان، مستشار التأمين والمخطط المالي على أهمية أن تتوقف البنوك عن إغراء العملاء بمنتجات وخدمات من دون أن يعرفوا الالتزامات المترتبة عليها، وأن تدل المتعاملين على الأساليب الصحيحة ولا تغريهم بمنتجات وخدمات مصرفية تشجعهم على ارتكاب الأخطاء التي قد تضر بوضعهم المالي وبحياة أسرهم مستقبلاً، داعياً إلى محاربة ظاهرة الاقتراض من البنوك من أجل الإنفاق الزائد عن الحاجة خصوصاً وأن معدلات الاستدانة من البنوك في المجتمع الإماراتي أصبحت من أعلى المعدلات العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا